المحتوى الرئيسى

بيان مشترك لتحالف من أربعة أحزاب

06/21 14:23

بيان مشترك لتحالف من أربعة أحزاب

بيان مشترك لتحالف من أربعة أحزاب

بيان مشترك لتحالف من أربعة أحزاب

في بيان مشترك: أحزاب “الحضارة” و “الوسط” و “العدل” و “مصر الحرية” تتبني شرعية الديموقراطية و تؤكد علي الانتخابات أولاً.

دعت أحزاب ” الحضارة ” و “الوسط”، و”العدل”، و”مصر الحرية”، ، جميع الأحزاب السياسية والقوى الوطنية لاحترام الشرعية الديمقراطية والالتزام بالمسار الموضوعي، الذي أقرته أغلبية المواطنين فى استفتاء 19 مارس الماضى على التعديلات الدستورية، والقاضى بإجراء الانتخابات البرلمانية أولا ثم تشكيل الجمعية التأسيسية لوضع دستور البلاد الجديد، بغض النظر عن التحفظ على الطريقة التي صدر بها الإعلان الدستورى.

صرح بذلك المهندس حاتم عزام و كيل مؤسسي حزب الحضارة و مسؤول اللجنة السياسيه و اللذي أوضح إن الاحزاب الاربعة تسعي لإحداث تكتل سياسي يعبر عن الاحزاب الوسطيه سياسياً سواء من يمين الوسط أو يسار الوسط و تكون مسؤوليتها تخفيف حالة الاستقطاب السياسي الحادثة الآن و ذلك عن طريق تبني هذا التكتل مواقف وسطيه توافقيه تعبر عن إرادة جموع الشعب المصري في المواقف المختلفة المتعلقة بإدارة المرحلة الإنتقالية.

و بحسب عزام فإن الحزاب الاربعة أكدت – فى بيان – إدراكها أن مصلحة مصر العليا تتمثل فى إنجاز توافق وطني واسع يشمل مختلف القوى السياسية والوطنية حول مجموعة من المبادئ الدستورية الأساسية تضمن احترام كرامة وحريات المواطنين وحقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية الأساسية ومدنية الدولة الملتزمة بسيادة القانون والديمقراطية ومواطنة الحقوق المتساوية وتداول السلطة، واعتبار هذه المبادئ، إطارا أخلاقيا وفلسفيا وسياسيا للدستور الجديد وأساسا لقواعد اللعبة السياسية إلى حين الانتهاء من وضع الدستور، ورأت أن إقرار هذه المبادئ يستدعى توافقا وطنيا عاما

من خلال هذا البيان.

كما عبرت الاحزاب الأربعة عن تخوفها البالغ من تجدد حالة الاستقطاب في الحياة

السياسية وتداعياتها، معلنة استعدادها التام للتحاور على المحاور والمقترحات الواردة فى البيان مع جميع الأحزاب السياسية والقوى الوطنية الملتزمة بمفاهيم وآليات العمل السياسي السلمي والمؤمنة بمدنية الدولة شكلا ومضمونا وممارسة، والتي لم يسبق لرموزها وقياداتها التورط في جرائم الرأي والتعذيب والاستيلاء على المال العام والتزوير وغيرها من الجرائم المشابهة.

و أبدت الاحزاب الاربعة تخوفها كغيرها من الأحزاب والقوى الوطنية، من أن يتسم البرلمان القادم بغياب التوازن وبعدم تمثيل بعض المكونات المهمة للمجتمع المصري ومن أن يرتب ذلك تشكيلا غير متوازن للجمعية التأسيسية ينتج دستورا جديدا غير توافقي لا يعبر إلا عن مصالح الرابحين في الانتخابات البرلمانية.

رأت فى هذا السياق أن أفضل السبل العملية لتجاوز ذلك، هو الاجتهاد الجماعي لتحديد معايير رشيدة وموضوعية لاختيار أعضاء الجمعية التأسيسية على نحو يضمن تمثيل جميع القوى السياسية والمجتمعية ويضمن حضورا متوازنا للمواطنين المصريين بغير تمييز بسبب الدين أو الجنس.

ودعت المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلس الوزراء، بالنظر إلى الظروف الأمنية غير المستقرة بعد، والخوف من أن تشهد مراحل الانتخابات البرلمانية عنفا قد يخرج عن السيطرة، وحيث إن تعديل قانون الانتخابات مازال قيد التداول بين القوى الوطنية ولم يصدر بعد، إلى الانفتاح على إمكانية تأجيل الانتخابات لفترة محدودة. 
فربما مكنتنا بضعة أشهر معدودة من تحسين معدلات التواجد الأمني بما يمكن الناخبين من التصويت في مناخ مناسب، مع إعطاء جميع الأحزاب والمرشحين المستقلين فرصة حقيقية للتفاعل مع تعديلات قانون الانتخابات والاستعداد للانتخابات وفقا للنظام الجديد.

وقع علي البيان المهندس /حاتم عزام عن حزب الحضارة و الاستاذ/عصام سلطان عن حزب الوسط و الدكتور/عمرو حمزاوي عن حزب مصر الحرية و الاستاذ/مصطفي النجار عن حزب العدل

الرابط المختصر: http://www.algareda.com/?p=18314

بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على

موقع تويتر

أو عبر موقع فيسبوك.


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل