المحتوى الرئيسى

الكنائس تطلب نسخة رسمية من مشروع قانون دور العبادة الموحد

06/21 00:42

لم يسفر اجتماع الكنائس والطوائف المسيحية برئاسة قداسة البابا شنودة الثالث، الذى عقد صباح اليوم، عن أى بيانات جديدة بشأن تحفظاتهم حول القانون الموحد لدور العبادة، وخرج ممثلو ورؤساء الطوائف يرفضون التصريحات بشأن القانون، وأكدوا أن الاجتماع لن يصدر أى بيان بشأن التعديلات أو التحفظات حول القانون حتى يصل خطاب رسمى بمشروع القانون الأصلى من المجلس العسكرى أو مجلس الوزراء، ليتسنى لهم الرد رسمياً على مشروع القانون.

صرح الدكتور صفوت البياضى رئيس الطائفة الإنجيلية، أن الاجتماع الذى عقد برئاسة البابا تطرق إلى مشروع القانون بشكل عام حول وضعه، ولكن لم يتم وضع بنود محددة حتى يصل خطاب رسمى من المجلس العسكرى بمشروع القانون الأصلى، نظراً لتعدد المشروعات التى نشرت فى الصحف، حيث تختلف بنودها عن الأخرى، مما يصعب الأمر فى حسم رأى الكنيسة حول البنود المطروحة.

وقال إن المشروع لم يأتهم من جهة رسمية، وإنه عندما يأتى بشكل رسمى سوف يتم الرد عليه، و"نحن ننتظر المرسوم بالقانون، وإحنا نتدارس ماذا لو جاء المشروع بشكل رسمى ونحن نناقش بعض البنود حول ما ورد بالصحف فقط، وسوف نرسل للمجلس العسكرى بخطاب رسمى لإفادتنا بمشروع القانون، ونحن نريد فى النهاية الأمن والسلام لمصر والخير للجميع وتحقيق التقدم لمصر بعد الثورة، وما يضمن للدولة المدنية ويعيش فيها المصريين فى وطن واحد دون أى تمييز بينهما".

وصرح المستشار أمير رمزى ومجدى شنوده المحامى عضوى لجنة العدالة الوطنية، أن الاجتماع ناقش بعض الأمور التى تتعلق بالأخبار التى أعلنت بالصحف والتحفظ الوحيد للكنيسة أن مجلس الوزراء لم يخاطب الكنيسة بشأن القانون ونحن فى انتظار الخطاب الرسمى من المسئولين حتى يتم الرد بشكل رسميا وهذا أمر يجب ان تتبعه الجهات المسئولة فى إرسال خطاب للجهات الدينية المختصة سواء الكنيسة أو الأزهر.

وأضاف أن الكنيسة لن تصدر أى بيان حتى يصل لها خطاب رسمى، وما تم مناقشته ما هو ما طرح هو بشأن مناقشات بالصحف حول القانون، لاسيما أن هناك أكثر من مشروع للقانون نشر بالصحف، تختلف بنود كل واحد عن الآخر، وأشار رمزى إلى أنه عضو فى لجنة العدالة الوطنية، ولكن حتى الآن لم يعرض القانون على لجنة العدالة لمناقشته.


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل