المحتوى الرئيسى

بالمستندات.. الأمن يتدخل لإفساد انتخابات المعلمين بالزيتون

06/20 20:15

كتب- رأفت رجب:

كشفت قائمة "الإصلاح والتغيير" لمعلمي إدارة الزيتون عن وجود تدخلات أمنية في انتخابات نقابة المعلمين باللجنة النقابية بإدارة الزيتون التعليمية بالقاهرة، مؤكدة أن فلول النظام السابق حشدت نفسها بمساعدة أمن الإدارة ضد المرشحين الجدد، وتعاهدت على إجهاض مشروع التغيير السلمي للوجوه النقابية.

 

واستنكرت القائمة- في بيان لها وصل (إخوان أون لاين) نسخة منه- التباطؤ الشديد جدًّا في إعلان أسماء المرشحين؛ حيث لم تُعْلَن أسماؤهم إلا في أوائل شهر يونيو، موضحة أن هذا يتناقض تمامًا مع مواعيد عرض الأسماء في بقية أنحاء الجمهورية؛ حيث تأخر الإعلان حوالي أسبوعين عن باقي الإدارات، وهو نوع من تعطيلهم.

 

وأكدت وجود محاولة للتضييق على المرشحين في الحصول على أسماء الجمعية العمومية للجنة النقابية بالزيتون التعليمية، وهي كشوف تسمح للمرشحين بالتواصل مع الناخبين من المعلمين، مشددة على انزعاج فلول النظام المخلوع من تحركات مرشحيها.

 

وأشارت إلى أن مرشحي القائمة تقدموا لمدير عام الإدارة بطلب رسمي لطلب كشوف الجمعية العمومية للجنة النقابية بإدارة الزيتون التعليمية بصفتها المسئول الفعلي عن هذه الكشوف، فوجههم لقسم الإحصاء، فرفض قسم الإحصاء إعطاءهم أي بيانات، ثم وجههم لقسم شئون العاملين فرفضت المسئولة عن شئون العاملين التعاون معهم نهائيًّا إلا بعد أن يأذن لها مسئول الأمن بالإدارة، ثم رفضت مسئولة شئون العاملين نهائيًّا إعطاءهم أي بيانات فتوجهوا مرة ثالثة للمدير العام الذي أكدت عدم مسئوليته.

 

ونددت القائمة بالمنشور الذي أرسله مسئول الأمن بالإدارة إلى مديري المدارس بكلِّ أنواعها يحذرهم فيه من السماح للمرشحين بدخول المدارس بغرض التواصل مع المدرسين، وعرض برنامجهم الانتخابي إلا بعد الحصول على إذن كتابي منه هو شخصيًّا.

 

وأشارت إلى أن مرشحي القائمة التقوا مدير الأمن بالوزارة لاستطلاع أمر هذا المنشور، فأكد لهم أهمية المنشور ودعمه لموقف مسئول الأمن بالإدارة، وهو ما وجهته القائمة بتحرير محضر بقسم الزيتون للحصول على حقهم المشروع في ممارسة العمل السياسي، والدعاية الانتخابية، والتواصل مع جموع الناخبين من المعلمين.

 

وأكدت القائمة وجود تلاعب في اللجنة المشرفة على العلمية الانتخابية بالإدارة؛ حيث أطاح فلول النظام السابق برئيس اللجنة الأول محمد سليمان؛ لأنه رجل لا تحوم حوله الشبهات ويمارس عمله بهمة ونشاط ونزاهة، ودفعوا بتشكيل لجنة أخرى بمعرفة اللجنة النقابية المحسوبة على النظام المخلوع.

 

وطالبت القائمة وزير التعليم بمحاسبة مسئول أمن إدارة الزيتون التعليمية على وقوفه أمام المرشحين، ومنعهم من ممارسة حقهم النقابي متسائلين: هل سيحدث هذا في انتخابات مجلسي الشعب والشورى بحيث لن يسمح لأي مرشح بالقيام بالدعاية الانتخابية له إلا بعد إذن مكتوب من مجلس الأمن الوطني الجديد؟!".

 الصورة غير متاحة

 صورة تظهر رفض الإدارة التعليمية إعطاء المرشحين كشوف الناخبين

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل