المحتوى الرئيسى

> الجماعة الإسلامية ترفض تولي المرأة والمسيحي الرئاسة.. و تؤسس «البناء والتنمية»

06/20 21:06

أعلنت الجماعة الإسلامية رسميا تأسيس حزب البناء والتنمية ليعبر عن تيار الجماعة في الحياة السياسية واختار مجلس شوري الجماعة 4 مؤسسين من كوادر الجماعة، اثنان منهم أعضاء في مجلس الشوري هم طارق الزمر وصفوت عبدالغني بجانب الشاذلي الصغير وأشرف توفيق.

وأعلنت الجماعة في مؤتمر صحفي أمس عن الملامح الرئيسية للحزب ومرجعيته للشريعة الإسلامية والأهداف التي يسعي لتحقيقها وأعلنت الجماعة بوضوح رفضها لتولي كل من المرأة أو القبطي لرئاسة الجمهورية وقال أسامة حافظ نائب رئيس مجلس الشوري: إنه ليس من المنطقي أن يتولي قبطي رئاسة الجمهورية في بلد أغلبيته مسلمة.

وأثير الجدل في المؤتمر حول موقف الجماعة من المرأة خاصة عندما رفض طارق الزمر الإجابة عن سؤال حول موقفهم من مشاركة المرأة وتطبيق الحدود هو ما تداركه عاصم عبدالماجد المتحدث باسم الجماعة بقوله إن المرأة شريكة الرجل في بناء المجتمع ومن حقها المشاركة في الحياة السياسية ما عدا الترشح للرئاسة والالتزام بشرع الله.

وقال عبدالماجد إنه يجب أن نناقش الحدود التي وضعتها الشريعة الإسلامية ومقارنتها بالقوانين الوضعية الحالية.

أكد قيادات الجماعة أنهم سيتنافسون في الانتخابات البرلمانية المقبلة لأول مرة في تاريخها وسيحددون الدوائر التي ينافسون فيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل