المحتوى الرئيسى

20-06-2011 الفيسبوكيون يحاربون رأس الأفعى "حسين سالم" على ثلاث مراحل   لمياء حسام الدينلتظهر في ذلك الوقت - بعد الثورة مباشرة- الصفحات على الفيس بوك التي تطالب بمحاكمته مثل:ولا يمكن أن يخلو الأمر من بعض السخرية المصرية على الفيس

06/20 17:39

بعد ثورة 25 يناير وسقوط النظام السابق بأقوى رجاله، لينتهي بمعظمهم الحال في سجن "طرة"، كان يجب أن تعلو أصوات المصريين بمحاكمة الصديق المقرب للرئيس السابق "مبارك" وهو رجل الأعمال حسين سالم الرجل الخفي.

وبما أن الفيس بوك هو صديق كفاح الشعب المصري ضد الفساد، كان له دوره الكبير لعكس مطالب المصريين بمحاكمة رأس الأفعى "حسين سالم" مثلما أطلق عليه الفيسبوكيون، ولكن مع "سالم" كان الأمر مختلفا حيث مر بثلاث مراحل على الفيس بوك.

فعندما سقط النظام السابق كانت مطالب الشعب بمحاكمة كل رموزه الفاسدة، وعلى رأسهم دون تردد رجل الأعمال "حسين سالم"، خاصة بعد معرفة المصريين بأن شركته الخاصة هي المسئولة عن تصدير الغاز لإسرائيل بثمن بخس، وبما أن سالم ظل طوال حياته يعمل في الخفاء فكان معرفة مكانة بعد الثورة أمرا صعبا.

لتتناثر الأخبار بأنه هرب خارج مصر في الوقت، الذي صرح فيه من خلال مكالمة تليفونية مع الإعلامي عمرو أديب بأنه لم يهرب لسويسرا مثلما تردد، ليكشف أديب كذبه في الحلقة التالية عندما أخبر المشاهدين بأنه اتصل برقم تليفونه فعرف أنه حقا خارج البلد.

" معا لمحاكمة حسين سالم الصديق الودود لمبارك"، و " امنعوا حسين سالم من السفر"، و " معا لمحاكمة حسين سالم"، و" حسين سالم " اللهو الخفي"، و" الشعب يريد محاكمة حسين سالم محاكمة شعبية"، و " حملة المليون لإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل ومحاكمة حسين سالم وسامح فهمي"، " عايزين نحاكم حسين سالم ونصادر الفلوس المنهوبة"، "حملة للمطالبة بمحاكمة حسين سالم شريك مبارك"، و " امنعوا حسين سالم من السفر".

ليأتي الخبر الصاعقة ويتأكد المصريون أن حسين سالم هرب خارج مصر، وأنه يعيش في مكان مجهول فمنهم من قال سويسرا ومن قال أنه في الولايات المتحدة الأمريكية، وآخرون ذكروا أنه هرب إلى أصدقائه في إسرائيل، لتبدأ المرحلة الثانية على الفيس بوك، وتنطلق الصفحات التي تطالب بالقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية لتجد:

" جروب المساهمة في القبض على حسين سالم"، و " دعوة لضبط وإحضار حسين سالم تاجر السلاح المعروف بتهمه الكسب غير المشروع"، و " معا للقبض على حسين سالم ورشيد وبطرس غالى"، و " القبض على حسين سالم".

لنقرأ فيما بعد خبرا عن القبض على "حسين سالم" في أسبانيا، بتهم فساد مماثلة وأنه خرج بكفالة نظرا لظروفه الصحية، ليأتي الخبر المفجع للمصريين عندما عرفوا أن "سالم" تنازل عن جنسيته المصرية، لتتغير مطالب المصريين على الفيس بوك لتكون:

" معا لاستعادة الخائن حسين سالم من أسبانيا ومحاكمته في مصر"، " نعم لقطع العلاقات مع اسبانيا إذا لم يتم تسليم حسين سالم"، " تسليم حسين سالم أو قطع العلاقات والغاز عن أسبانيا"، " دعوة لمقاطعة أسبانيا لاستخفافها بالمصريين ورفضها تسليم حسين سالم"، " دعوة أسبانيا لإعادة حسين سالم أو مقاطعة الشعب المصري"، " حملة مليونية لمطالبة إسبانيا بتسليم حسين سالم إلى مصر"، " الشعب الثائر يريد من الأسبان تسليم حسين سالم"، " مقاطعة أسبانيا إن لم تسلم حسين سالم"، " سلمونا حسين سالم مقابل تسليمكم ايلان جربيل".

" لو حسين سالم ما رجعش مش هشجع برشلونة أو ريال مدريد تاني"، " أنا آسف يا حسين سالم".

هيثم أحمد زكي: موقف مبارك مع والدي منعني من المشاركة في الثورةصور نادرة لحسني مبارك تنتشر علي الفيس بوكبالفيديو: الكشف عن فاتورة مكالمات مبارك قبل وبعد التنحيمفاجأة: الرقابة ترفض فيلم الثورة "18 يوم"بالصور والفيديو.. محسن محيي الدين بعد 20 عاما من الاحتجاب: سأعود للفن بفيلم عن الثورةجيهان فاضل: معا لترشيح الجاسوس رئيسا للجمهورية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل