المحتوى الرئيسى

سجال ليبي بشأن دعاوى الاغتصاب

06/20 17:27

وكانت إشارة أوكامبو نفسه إلى أن ما أعلنه لا يزال محض ادعاءات قد أثارت علامات استفهام كثيرة داخل وخارج ليبيا وفي الأوساط الحقوقية.

منظمة العفو الدولية قالت إن عناصرها لم يتمكنوا من الحصول على أدلة "دامغة" تؤيد ما ذهب إليه أوكامبو.

الحقوقي شريف البسيوني الذي يرأس لجنة من الأمم المتحدة للتحقيق في خروقات حقوق الإنسان في ليبيا، قال إن فريقه لم يستطع مقابلة إلا ضحية واحدة، ولكن الأقاويل تشير إلى حالات عديدة.

وقال البسيوني في مقابلة صحفية "لا أقول إن الادعاءات غير صحيحة، ولكني أقول إنني لم أعثر على الدليل بعد".

وأشارت الصحيفة إلى وجود مناقشات عنيفة بين الأطباء في المناطق التي يسيطر عليها الثوار، حيث يسود الخلاف بينهم على الطريقة المثلى لإجراء تحقيق مناسب، كما أن هناك خلافا بينهم بشأن وجود حالات اغتصاب أصلا.

يذكر أن موضوع الاغتصاب قد جرى تناوله من سياسيين عدة ينتمون إلى دول وأنظمة تريد الإطاحة بالقذافي، ومن بينهم وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي قالت إن القذافي وقادة إقليميين آخرين يحاولون "بث الفرقة بين الشعوب عن طريق استخدام العنف والاغتصاب ضد النساء كأداة من أدوات الحرب".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل