المحتوى الرئيسى

توقعات بانتعاش قطاع التشييد المصري في الدول المجاورة

06/20 16:29

كتب- محمد ونس:

أكد الدكتور محمد شاكر المراقبي رئيس المجلس التصديري للتشييد المصري أن هناك فرصًا واعدةً لهذا القطاع في كثير من الدول المجاورة وعلى سبيل المثال السودان وليبيا، بالإضافة إلى أن الجزائر رصدت 260 مليار دولار خلال المرحلة المقبلة لمشروعات البنية الأساسية ويعمل بها حاليًّا ألفا عامل مصري، كما أن المملكة العربية السعودية أعلنت عن خطة لتطوير البنية الأساسية قيمتها 50 مليار دولار، هذا إلى جانب السوق العراقية والتي يتوقع أن تكون سوقًا واعدةً أيضًا، وسوف يكون نصيب قطاع التشييد المصري منها كبيرًا في المستقبل القريب.

 

جاء ذلك خلال لقاء أعضاء المجلس مع الدكتور سمير الصياد وزير التجارة والصناعة؛ ليقدموا مقترحات المجلس لزيادة صادراته خلال المرحلة المقبلة، وجاء على رأس هذه المقترحات التحرك نحو السوق الإفريقية، من خلال الدخول في مشروعات تمولها الدولة بمنح أو قروض لمشروعات بنية أساسية،  وتمويل طويل الأجل من البنوك المصرية للشركات العاملة في إفريقيا وتسهيل استصدار خطابات الضمان من البنوك المصرية لأعمال الخارج مع خفض تكلفتها وزيادة قيمة سقفها، والموافقة على تيسير تمويل الشركات المصرية من البنوك المصرية لأعمالها بالخارج في شكل تمويل طويل الأجل وبتكلفة بسيطة لزيادة الميزة التنافسية كما تفعل كل من تركيا والصين.

 

كما طالب المجلس بضرورة أن تشمل الاتفاقيات الثنائية  تسهيل إجراءات منح التأشيرات وإجراءات دخول الأفراد والمعدات وتعظيم الاستفادة وزيادة القيمة المضافة من خلال دور المجلس في تعظيم وزيادة القيمة المضافة بعقود المقاولات التي تنجح الشركات المصرية في الفوز بها عن طريق زيادة فرص العمل للعمالة المصرية بهذه العقود ومحاولة توظيف مواد البناء المصرية الصنع في هذه العقود، بحيث تنطبق عليها شروط الجودة المطلوبة، مع التركيز على الدول التي تشترك مع مصر في اتفاقيات اقتصادية مثل دول الكوميسا مثلاً، حيث يكون للشركات المصرية فيها ميزة تنافسية.

 

وأكد أعضاء المجلس التصديري أهمية دعم الحكومة المصرية لهذا القطاع من خلال التعاون مع حكومات دول الأسواق المهمة للقطاع كالسعودية وقطر والجزائر لتشجيع دخول الشركات المصرية لهذه الأسواق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل