المحتوى الرئيسى

صيف الحرية وبرامج إبداعية للنهوض بالأمة (1)

06/20 15:23

بقلم: رشاد لاشين

يهل علينا صيف جديد بطعم الحرية بعد نعمة الثورة المجيدة، التي أنعم الله بها علينا في أرض الكنانة المباركة، ويلوح ضوؤها في أفق باقي البلدان العربية التي ستأتي الواحدة تلو الأخرى بإذن الله تعالى حتى تتطهر الأمة كلها من كل طغيان.

 

وفي ظل هذا المناخ نأمل أن تحرص كل أسرة على توظيف هذا الصيف الجديد لتلبية احتياجات الأمة في عصرها الزاهر؛ حتى تعود لعملاقيتها وريادتها، وتنطلق إلى مجدها من جديد.

 

الفرص المتاحة خلال صيف الحرية الجديد:

نحن أمام فرص ثمينة تتمثل في الآتي:

- قدرات ومواهب رائعة للأبناء والأسرة.

- كنز ثمين من الوقت.

- مناخ من الحرية والانطلاق.

- إمكانات ومؤسسات خادمة يمكن الاستفادة منها بعد زوال الطغيان الذي أغلق كل شيء في الماضي.

 

لم يبق إلا الاستثمار والترتيب والتوظيف، وهذه مهمة ولي الأمر وكل مربٍّ ومعلم ومشرف تربوي، وكل حريص على استثمار الأجيال لصالح بناء خير أمة أخرجت للناس.

 

مجلس شورى أسري لاستثمار صيف الحرية:

يجب أن تحرص كل أسرة على عقد مجلس شورى أسري؛ للتباحث والتداول في استثمار، الصيف وتكون البداية بتحديد الأهداف، ثم الاتفاق على وسائل لتحقيق تلك الأهداف، ورصد الإمكانات المتاحة، ثم وضع جدول زمني لتحقيق الأهداف من خلال الوسائل المتفق عليها، ثم التنفيذ والمتابعة الدورية لقياس مدى الإنجاز على ضوء الأهداف.

 

الاتفاق على مبادئ عامة مثل:

* استثمار كل الأوقات، وعدم السماح بالفراغ، فالوقت هو الحياة، ومن قتل وقته قتل نفسه.

* التركيز نحو الهدف دائمًا، والعمل طول الوقت من خلال أهداف نتفق عليها؛ لأن العمل من خلال أهداف = النجاح والإنجاز، أما العيش بلا أهداف = الفشل والضياع.

* الاتفاق على آلية للثواب والعقاب تعتمد على المقايضة: (الإنجاز= المكافأة، والتقصير = الحرمان) مع الحرص على التحفيز والتشجيع وتجنب اللوم والتأنيب.

* الاهتمام بالترويح والترفيه الممتع الطاهر البريء مع الاتفاق على أن الترفيه لا يعني الانفلات أو الوقوع في المحظور.

 

الأهداف:

 الصورة غير متاحة

 د. رشاد لاشين

في ظلِّ مناخ الحرية الجديد يجب أن نحرص على أن تكون أهدافنا هي إعداد الأجيال للريادة والقيادة ولحمل رسالة الرحمة للعالمين وإعادة أمجاد الأمة من جديد؛ وذلك من خلال التأهيل الإيماني والإعلامي والبدني والفكري والثقافي والاجتماعي والاقتصادي واكتشاف المواهب والقدرات وتنميتها وتوظيفها والتأهيل السياسي والدعوي والتدريب على القيادة والتأهيل للتفوق العلمي مع الاهتمام بالترويح وتجديد الروح وحفز الهمم من خلال أعمال وأنشطة متنوعة تغذي كل جوانب الاحتياج الإنساني؛ وذلك بالتدريج.

 

الوسائل

أولاً: رصد الموارد والإمكانات المتاحة:

حصر الموارد البشرية والمادية والإمكانات المتاحة والأدوات اللازمة وتحديد الأشخاص الذين يستعان بهم وعمل موازنة بتكاليف الأنشطة التي سنقوم بها والمؤسسات الخادمة التي تساعدنا على تحقيق أهدافنا والتي تتمثل في الآتي:

* المساجد ودروس العلم- الكتاتيب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل