المحتوى الرئيسى

"المواصفات والجودة" تكشف عن المواد الضارة المستخدمة فى الصباغة والطباعة

06/20 20:32

طالب هانى بركات، رئيس هيئة المواصفات والجودة، جمعيات حماية المستهلكين والغرف الصناعية والتجارية المعنية بقطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة بتبنى حملات توعية للمنتجين والمستوردين بأهمية المواصفات القياسية الجديدة لحماية الصناعة المحلية والمستهلكين وتوفير منتجات جيدة وآمنة ومطابقة للمواصفات.
وحدد بركات المواد الكيميائية والصبغات المحظور استخدامها وأيضاً المسموح باستخدامها داخل عمليات الإنتاج المختلفة والنسب الدولية، ومنها الرصاص الذي لا يجب أن تزيد نسبته على 300 جزء بالمليون بملابس الأطفال، موضحًا أن الصبغات المحظور استخدامها تبلغ 32 صبغة منها صبغات الأزو الضارة والمحظورة وعددها 23 إلى جانب 9 صبغات أخرى ثبتت أنها مسرطنة.
ولفت إلى المواد الضارة المستخدمة بالصباغة والتجهيز والطباعة ومنها الفورمالدهيد التى تم حديدها بالمواصفة الجديدة بنسبة لا تزيد على 20 جزءًا فى المليون لملابس الأطفال والرضع و75 جزءًا فى المليون للمنتجات النسيجية الملامسة للجلد و300 جزء بالمليون للمنتجات النسيجية غير الملامسة للجلد، كما تشمل المواصفة على بيانات المنتج وطرق العناية به إعمالا بسياسة الإفصاح بالإعلان وتطبيقا لمبدأ الشفافية لحماية المستهلك.
أضاف بركات أن تلك المواصفات إلزامية ويتم تطبيقها على جميع المنتجات المحلية والمستوردة، لافتًا إلى أن المنظومة الجديدة للمواصفات القياسية للمنتجات النسيجية ترتكز على مجموعة من المحاور الأول تطوير المواصفات القياسية الخاصة بهذا القطاع حتى تتوافق مع أعلى المواصفات الدولية الخاصة بمعايير السلامة والصحة والبيانات للمنتجات النسيجية مع إعطاء مساحة فى تلك المواصفات للمنتجين للابتكار وتطوير المنتجات دون مساس بأمن وسلامة المستهلكين وحماية البيئة.
أما المحور الثانى فيتعلق بتطوير وتأهيل معامل المنتجات النسيجية داخل هيئة المواصفات لإجراء الاختبارات على منتجات الغزل والنسيج والملابس حيث تم تجهيزها بأحدث الأجهزة والمعدات اللازمة لتطبيق هذه المواصفات الجديدة وإجراء الاختبارات المختلفة للتأكد من جودة وسلامة هذه المنتجات ومدى مطابقتها للمواصفات القياسية.
أشار إلى أن تلك المعامل تم اعتمادها من قبل مجلس الاعتماد البريطانى لتكون الشهادات الصادرة منها معتمدة ومعترف بها دوليًا كما يجرى العمل على تطوير وإنشاء مجموعة من المعامل الأخرى على أحدث النظم العالمية.
أضاف أن الهيئة أعدت المواصفات القياسية الجديدة من خلال مشاركة مجموعة كبيرة من المختصين والفنيين المصريين والخبراء الدوليين والمراكز البحثية والجامعات وغرفة الصناعات النسيجية والمجالس التصديرية المختصة بقطاع الغزل والنسيج وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات والجهات الرقابية المختصة وغيرها من الجهات المعنية الأخرى، مشيرًا إلى أن هناك محورا آخر سيتعلق بتطوير منظومة الرقابة على المصانع والأسواق.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل