المحتوى الرئيسى

مقتدى الصدر يريد معاقبة مقاتلين قريبين من الزرقاوي الشيعي

06/20 20:51

النجف (العراق) (ا ف ب) - طلب الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر ان يتم اعتقال ومعاقبة عدد من مقاتليه السابقين المرتبطين بمن سمي "الزرقاوي الشيعي" على خلفية اعمال العنف التي ارتكبوها.

ورد الصدر في رسالة نشرت الاثنين على سكان في مدينة الصدر معقله في بغداد طالبوه فيها بانقاذهم من مجموعة ابو درع، وهو الرجل الذي قتل بلا رحمة عراقيين من السنة خلال الحرب المذهبية في العراق عامي 2006 و2007.

وكتب في الرسالة "عليه وعليهم لعائن الله مجرمين قتلة سفلة لا دين لهم ولا ورع... على الحكومة ردعهم وانا معهم رادع لهم".

واضاف "على اهالي المدينة عدم السماح لهم بذلك بالطرق الاجتماعية ولو عن طريق العشائر وما شابه".

ودعوة الصدر جاءت ردا على رسالة بعثت بها مجموعة من اهالي الحي 33 في مدينة الصدر جاء فيها "اهالي قطاع 33 يستغيثون بسماحتكم ويريدون منكم ان تنقذهم من مجموعة ابو درع المتمثلين بشقيق ابو درع المدعو حليم ابو درع وسلمان ابو درع وابنه حيدر".

وقام هؤلاء بحسب الرسالة "بحرق البيوت وتهجير ست عوائل حيث يجوبون الشوارع ويطلقون العيارات النارية في الهواء وعلى المارة".

وبحسب شهود فإن رجال ابو درع يمارسون الابتزاز. وقد قاموا السبت بمنع موظفين في شركة الكهرباء من ممارسة مهامهم لارغامهم على توظيف عناصر في مجموعتهم، على ما روى هؤلاء الشهود لفرانس برس.

وقال احد الشهود "حصل اطلاق نار وابو احمد العضو في المجموعة قتل. وقد ذهب افراد ابو درع بحثا عن اسلحة ثقيلة الا ان الشرطة والجيش منعاهم".

وابو درع اسمه الحقيقي اسماعيل اللامي انما يلقب بابو درع او بالحاج اسماعيل او ابو حيدر نسبة الى ابنه الذي فقد ذراعه خلال مواجهات مع الجيش الاميركي. وكان الرجل مسؤولا عسكريا في جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر قبل ان يفر الى ايران عام 2008.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل