المحتوى الرئيسى

الجيش السورى يلاحق المسلحين قرب الحدود التركية

06/20 10:51

تواصل وحدات الجيش السورى ملاحقتها لما أسمته بالمجموعات المسلحة التى فرت من مدينة "جسر الشغور" التابعة لمحافظة حلب شمال سوريا بعد عمليات عسكرية فى المدنية وقراها قامت خلالها بعمليات تمشيط وتطهير للعديد من القرى المحيطة بمدينة جسر الشغور والتى نزح منها الآلاف باتجاه الحدود التركية.

وقالت صحيفة "الوطن" السورية فى عددها الصادر اليوم إن تلك المجموعات المسلحة تحاول التمركز على الطرق الحدودية التى تربط بين قرى ناحية بداما مع الحدود التركية وتقوم بقطع الطرق لمنع المواطنين السوريين اللاجئين فى تركيا من العودة.

وأذاع التليفزيون السورى صباح اليوم أن وحدات الهندسة العسكرية قامت مجددا بتفكيك الألغام والعبوات الناسفة الشديدة الانفجار التى زرعتها التنظيمات الإرهابية على الطرقات والجسور المؤدية إلى مدينة جسر الشغور حيث تمكنت من ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات والعبوات الناسفة المصنعة يدويا.

يشار إلى أن المصادر الرسمية السورية كانت قد ذكرت أن تلك المجموعات المسلحة تمكنت سرقة خمسة أطنان من الديناميت و500 كيس من السماد لاستخدامها عمليات التفجير وذلك فى أعقاب المواجهات المسلحة التى شهدتها المدينة قبل أسبوع مضى ولقى خلالها 120 من عناصر قوى الأمن والشرطة مصرعهم على أيدى من أسمتهم بالمجموعات الإرهابية المسلحة.

و نفى التليفزيون السورى الرسمى صباح اليوم ما بثته إحدى المحطات الفضائية العربية "الجزيرة" فى تغطيتها الإخبارية عن سوريا مقتل عائلتين سوريتين لدى عودتهما من الحدود التركية إلى مدينة جسر الشغور على أيدى قوى الأمن.

وأورد التليفزيون السورى تكذيب العائلتين لما أوردته الفضائية العربية من أنهم لقوا مصرعهم، حيث أكد المواطن عبد الجليل خليل خليل وأسرته المكونة من طفلين أنه وعائلته بخير، ولم يتعرضا لأى أذى على الإطلاق وأن ما تم بثه سبب قلقا، وإزعاجا لأسرتيهما، وأن ما بتثه تلك الفضائية كذب.

على صعيد آخر يتوجه عدد من الدبلوماسيين العرب والأجانب اليوم إلى مدينة جسر الشغور تلبية لدعوة من وزارة الخارجية السورية للاطلاع على واقع الحياة فى المدينة التى أعاد لها الجيش الهدوء والاستقرار، حسب المصادر السورية الرسمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل