المحتوى الرئيسى

غموض في الموقف الأمريكي من الأسد

06/20 14:19

كتب- سامر إسماعيل:

طالب فيليب كراولي المتحدث السابق باسم الخارجية الأمريكية الرئيس الأمريكي بارك أوباما بإعلان فقدان الرئيس السوري بشار الأسد الشرعية كما فعل مع العقيد الليبي معمر القذافي.

 

وقال كراولي في مقال رأي له بصحيفة (الواشنطن بوست) الأمريكية تحت عنوان "على أوباما أن يخبر الأسد بأن يذهب": إن إعلان أوباما فقدان الأسد للشرعية كحاكمٍ للبلاد بعد المجازر التي يقوم بها ضد شعبه ستمثل إشارةً قويةً إلى النخبة السياسية التي ما زلت مستمرة في دعمها للأسد، كما سيزيد من عزلة النظام سياسيًّا، وسيفتح الطريق أمام المزيد من العقوبات الدولية.

 

وتحدث عن عدم وجود توقعات تشير إلى أن بإمكان الأسد أن يقود عملية الإصلاح، مضيفًا أن تردد الولايات المتحدة بشأن الأسد ربما يتعلق بعدم معرفتها بمَن سيأتي بعده.

 

وفي سياقٍ متصل تناولت وكالة (الأسوشيتد برس) تصريحات وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ودعوته الأسد لأن يصلح أو يرحل في ظلِّ استمرار الحملة الوحشية التي يقوم بها ضد معارضيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل