المحتوى الرئيسى

مطالب جماهرية بتطهير اتحاد الكرة والقومي للرياضة

06/20 09:52

كتبت- رضوى سلاوي:

تصاعدت المطالب الشعبية لحل المجلس القومي للرياضة واتحاد الكرة, فضلاً عن إقالة المسئولين والقائمين عليهم والمحسوبين على النظام السابق, خاصةً بعد زيادة موجات الاحتجاج ضد اتحاد الكرة, مؤكدةً ضرورة حل اتحاد الكرة المصري وسحب الثقة من أعضائه, بالإضافة إلى حل المجلس القومي للرياضة.

 

وأكد وحيد منصور مدير موارد بشرية لـ(إخوان أون لاين) أن التطهير لا بد وأن يشمل كل المؤسسات التي كان يُهيمن عليها النظام السابق, من خلال نواب الوطني أو من خلال التعيينات, خاصةً المؤسسات الرياضية التي تخضع لسيطرة عناصر النظام السابق.

 

وأشار إلى أن مطالب الإقالة تعود لعدة أسباب؛ منها الفساد الموجود باتحاد الكرة, فضلاً عن الأزمات المتعددة، خاصةً الفترة الماضية، للكرة المصرية, وعدم قدرته على اتخاذ قرارات حاسمة, الأمر الذي يستدعي إيجاد بديل يحقق تطورًا وطفرةً في المجال الرياضي.

 

واتفق معه في الرأي جمال سليمان, في أهمية إقالة رئيس اتحاد الكرة وكل مَن ارتبط بصلةٍ مع النظام السابق, قائلاً: "يكفي أن أعضاء الاتحاد كانوا يعلمون بوجود مخالفات داخل الاتحاد ويلتزمون الصمت, مضيفًا أن السكوت عن تلك المخالفات هي المصيبة الكبرى.

 

وأكد محمود عبد الرحمن (محاسب بشركة) أن الاتحاد لا يملك أية سيطرةٍ على الأندية الكبيرة, خاصةً عند حدوث أزمات ومشاكل بين ناديين كبيرين, ضاربًا المثل بتصرفه وقراراته الضعيفة مع ما فعله النادي الإسماعيلي في القضية الأخيرة, التي أسفرت عن التهديد بالانسحاب من الدوري, مشيرًا إلى أنه إذا كان الاتحاد يملك قراراتٍ ومواقف قوية, لأسفر ذلك عن العديد من العقوبات اللازمة.

 

وشدد محمد زكريا محمد (طالب جامعي) على أن الحل الوحيد لعودة الكرة المصرية إلى سابق عهدها وموقعها هو حل المجلس القومي للرياضة، بالإضافة إلى إقالة اتحاد الكرة المصري الذي يتحايل على قوانين اتحاد الكرة ولا يُطبقها مثل اللائحة الخاصة بمنع المؤسسة الواحدة من أن يمثلها أكثر من فريق بالدوري الممتاز.

 

وقال مدحت رمضان (سائق تاكسي): نحتاج إلى اتحاد كرة يستطيع تلبية احتياجات الأندية المصرية بشكلٍ خاص, والرياضة بشكلٍ عام, موضحًا أن النشاط الرياضي يحتاج إلى تغيير أعضائه والعاملين في مجاله وانتخاب اتحاد جديد.

 

وانتقد رمضان أداء وتعامل اتحاد الكرة في العديد من المواقف والأزمات خلال الفترة الماضية، وما أسفر عنها من زيادة شحن الجماهير وانعدام الروح الرياضية في الملاعب, متسائلاً: ماذا سوف يفعل الاتحاد في مباراة الأهلي والزمالك إذا كان يساعد بقراراته المستفزة بزيادة التوتر بين الأندية والجماهير المصرية.

 

وأوضح حسام سرحان (مصمم جرافيك) أن الأزمات الموجودة بالمجال الرياضي نتيجة لوجود مجتمع رياضي فارغ المحتوى؛ حيث إننا منذ ما يقرب من 50 عامًا لا توجد اهتمامات غير كرة القدم, ضاربًا المثال بحالة الاهتمام المبالغ فيه بالكرة باستغلال الكرة لتدعيم أية قضية يريد النظام السابق الترويج لها.

 

واعتبر محمد صالح (طالب بكلية آداب جامعة المنصورة) أن حلَّ اتحاد الكرة، فضلاً عن المجلس القومي للرياضة، جزءٌ من تطوير المنظومة الرياضية برمتها, مشيرًا إلى أن ضعف شخصية أعضاء الاتحاد الممثلين عنه وراء الفوضى الرياضية التي نعاني منها الآن، والتي تتمثل في تحكٌّم رجال الأعمال ورءوس الأموال في الرياضة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل