المحتوى الرئيسى

فهمي هويدي: الدعوة إلى "الدستور أولاً" عبث

06/20 23:11

كتب- أحمد مرسي:

أكد المفكر الإسلامي الكبير فهمي هويدي أن ما يدور الآن من لغط حول الدستور أولاً هو عبث يمكن أن تحده الضمانات المطروحة التي تضمن تلبية رغبات الأطياف السياسية.

 

وانتقد خلال ندوة "قراءة في المشهد السياسي والاقتصادي والإعلامي"، عقدت مساء اليوم بمكتبة مصر العامة، عدم وجود وضوح رؤية لدى الأحزاب القديمة التي تعمل منذ 20 و30 سنةً في الفترة الانتقالية.

 

وتساءل: ما هي الفترة الانتقالية التي يطلبها البعض، وكم تكون تلك الفترة؟ ومن الذي سيحددها؟ وأين كانت هذه الأحزاب طوال تلك الفترة؟ وما هو الوقت اللازم لإنضاج القوى السياسية؟

 

وأبدى هويدي استغرابه الشديد من التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء عصام شرف في جنوب إفريقيا، والتي أبدى فيها ميله إلى تأجيل الانتخابات، ووضع الدستور أولاً.

 

وقال: "إن هذا الكلام يشكل إحراجًا للمجلس العسكري والنخبة السياسية، وإن عصام شرف بذلك لا يفرِّق بين مَن يجلس على مقعد رئيس وزراء مصر الذي من المفترض أن يمثل إرادة مجموع الناس، ويعبّر عن إرادتهم، وبين من يجلس على مقهى يقول ما يشاء".

 

وشدد هويدي على أن الوقت والانتظار ليس في صالح الثورة، وليس في مصلحة أحد، وأن الذين يدعون لتأجيل الانتخابات حتى يقووا ينسون أن غيرهم سيقوى أيضًا.

 

وأضاف أن الكلام عن الدولة الدينية والدولة المدنية كلام سخيف؛ حيث إنه يجب أن نركز الحديث حول الدولة الديمقراطية؛ لأن الناس نضجت، وليس كما يدعي البعض الذين يصفون الشعب بأوصاف سيئة، مثل عدم النضج وغيرها من الأوصاف.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل