المحتوى الرئيسى
alaan TV

العوا: لا يجوز لشرف والجمل الإدلاء برأيهم الشخصي.. والدستور أولاً مجرد “بدعة”

06/20 14:58

العوا: لا يجوز لشرف والجمل الإدلاء برأيهم الشخصي.. والدستور أولاً مجرد “بدعة”

محمد سليم العوا

الجريدة - خلال الندوة التى نظمتها جمعية مصر للثقافة والحوار فى دار مناسبات رابعة العداوية، قال الدكتور محمد سليم العوا المفكر الإسلامى عقب إعلانه ترشحه فى الانتخابات الرئاسية، أمس الأول، “لست من يتخلف إذا دعاه الوطن، شعرت أن داعى الوطن يدعونى بجدية فاستجبت، وأقدمت على ما أبلغتكم به، وتلك أمانة ومسئولية أخاف أن أقصر فيها فأسأل عنها”.

ومعتبرًا أن المسئول الحكومى “لا يجوز له الإدلاء برأيه الشخصى”، استنكر العوا ما يتردد حول أزمة (الدستور أولاً أم الانتخابات)، خاصةً بعد تصريحات الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء ونائبه يحيى الجمل، والتي تؤيد وضع الدستور أولاً، قائلاً : “لو هما شخصان عاديان أدلا بذلك الرأى سيكون الأمر فى هذه الحالة رأيا سياسيا يصلح لإدارة النقاش حوله”.

وفى إشارة لمن ينادون بالدستور أولاً، حذر العوا ممن وصفهم بـ”الملتفين على إرادة الجماهير”، حيث اعتبر دعوات تقديم صياغة الدستور على الانتخابات “بدعة يراد بها إجهاض إرادة غالبية الشعب”، مشيرًا إلى من “كانوا يقولون إن نتيجة الاستفتاء بنعم ترجع لتأثير أئمة المساجد على الناخبين، والآن يصفون نتيجة الاستفتاء بالمزورة والباطلة”.

كما استنكر العوا التشكيك فى نتائج الاستفتاء على الدستور، مؤكدا أن نتيجة الاستفتاء “سليمة”، موضحًا أن كثيرين من الإسلاميين “صوتوا بنعم لأنهم مقتنعون بذلك، وهذا ينطبق على الأقباط أيضا الذين صوتوا بلا” وعلينا أن نحترم نتيجة الاستفتاء.

فيما أبدى العوا استياءه من “تجاهل شرف والجمل دعوة حزب الوسط إلى حوار مجلس الوزراء مع رؤساء الأحزاب”، قائلاً: “شرف لم يسمع شيئا عن الوسط، وهو الحزب الذى ظل 15 عاما يناضل أمام المحاكم للموافقة على تأسيسه”.

وعلى الجانب الأخر، قال العوا ضاحكًا: “أنا لم أدخل الجيش أصلا، أنا مرشحكم أنتم”، ردًا على اتهامات البعض له بأنه “مرشح القوات المسلحة”.

الرابط المختصر: http://www.algareda.com/?p=18120

بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على

موقع تويتر

أو عبر موقع فيسبوك.



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل