المحتوى الرئيسى

المفوضية العليا للاجئين: تزايد اعداد اللاجئين ووجهتهم الاولى الدول النامية

06/20 09:13

جنيف (ا ف ب) - افادت المفوضية العليا للاجئين في تقرير الاثنين ان عدد اللاجئين من نازحين وطالبي لجوء يتزايد في العالم وقد وصل عام 2010 الى حوالى 44 مليون شخص ثمانين بالمئة منهم موجودون في الدول النامية خلافا للتصور السائد.

واوضحت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة في تقريرها الاحصائي حول التوجهات العالمية عام 2010 ان "43,7 مليون شخص تشردوا في العالم، اي ما يكاد يوازي مجموع سكان كولومبيا او الجمهورية الكورية".

ولفتت المفوضية بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الى ان هذا الرقم الذي يشير الى زيادة عن العام 2009 (43,3 مليونا) هو الاكثر ارتفاعا منذ 15 عاما.

ويضم هذا العدد 15,6 مليون لاجئ و27,5 مليون نازح داخل بلادهم، ما يمثل رقما قياسيا منذ عشر سنوات، وحوالى 850 الف طالب لجوء.

ولا يزال الافغان يشكلون القسم الاكبر من اللاجئين في العالم (ثلاثة ملايين)، يليهم العراقيون (1,6 مليون) والصوماليون (770200) ومواطني جمهورية الكونغو الديموقراطية (476700) وبورما (415700).

وبحسب المنظمة التي تتخذ مقرا لها في جنيف، فان الدول النامية تبقى الوجهة الاولى للاجئين وهي تستقبل 80% منهم "في وقت يزداد العداء حيالهم في العديد من الدول الصناعية".

وتؤوي باكستان وايران وسوريا "اكبر مجموعات من اللاجئين يبلغ عددهم على التوالي 1,9 مليون و1,07 مليون و1,005 مليون" وتتحمل بالتالي العبء الاقتصادي الاكبر الناجم عن اللاجئين.

وعلى سبيل المقارنة، فان المانيا، الدولة الصناعية التي تستقبل اكبر اعداد من اللاجئين، تؤوي 594 الفا منهم، ما يمثل فارقا هائلا في الاعداد.

اما طالبي اللجوء، فتبقى جنوب افريقيا وجهتهم الاولى حيث سجل هذا البلد 180600 طلب عام 2010، ما يمثل خمس طلبات اللجوء في العالم وثلاثة اضعاف العدد المسجل في الولايات المتحدة (54300) وفرنسا (48100).

واسف المفوض الاعلى للاجئين انطونيو غوتيريس لانتشار العديد من "الافكار الخاطئة حول حركات اللجوء".

وقال "ان المخاوف من تدفق مفترض للاجئين في الدول الصناعية مبالغ فيها كثيرا او انها تقترن من باب الخطا بمشكلات مرتبطة بالهجرة".

ومعلقا على قلق الدول الاوروبية من تدفق اللاجئين من دول شمال افريقيا نتيجة الربيع العربي اعتبر معاونه الكسندر الينيكوف ان "الارقام التي سجلناها في اوروبا (مطلع هذه السنة) ليست ارقاما لا يمكن التعامل معها بانصاف".

واكد خلال مؤتمر صحافي "ظل معظم اللاجئين من شمال افريقيا في المنطقة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل