المحتوى الرئيسى

اتهامات للخطوط السعودية.. مَن المستفيد؟!

06/20 08:30

عبد الله باجبير

في أي جريمة تقع.. في أي حادث يحدث.. في أي مؤامرة تدبر فإن أول سؤال يخطر على بال المحقق هو.. من المستفيد؟! فليس هناك جريمة ولا مؤامرة تتم اعتباطا.. إنما هناك من يستفيد؟

فمن هو المستفيد من هذه الاتهامات على شركة ''السعودية''.. إنه بالطبع ليس الموظف المفصول.. إنه مجرد أداة في يد قوية أخرى تحركه بطريقة أو بأخرى.

إن الخطوط الجوية السعودية.. كيان عملاق في النقليات.. وأحد أهم الخطوط الجوية العربية.. وربما الأكبر.. هذا الصرح الضخم يتعرض لحملة مغرضة ظالمة تريد النيل منه.. لمصلحة من؟ لا ندري من هو المستفيد من محاولة هدم هذا الكيان الاقتصادي العملاق؟! دعونا نلجأ للمنطق والعقل.. فكما يقول المثل.. إن كان المتكلم مجنونا فالمستمع عاقل.

فبالتأكيد سوف يثير ضحكك وسخريتك حينما تصل الاتهامات إلى أن الخطوط الجوية السعودية.. تقدم في وجباتها لحم حمير!! سوف نترك لك الوقت الكافي عزيزي القارئ أن تتعجب.. فالاتهام هنا يدل على سذاجة وسطحية وتفاهة من أطلقه على هذا الكيان العملاق بما لديه من أحدث الطائرات وما يضمه من أطقم طائرات ومساعدين وخدمة على أعلى مستوى وأرقى كفاءة فتكلفة تشغيله السنوي تتعدى الخمسة مليارات ريال.. هذا ما أكده الأمير ''فهد بن عبد الله بن محمد'' مساعد وزير الدفاع والطيران.. ربما يبدو المبلغ ضخما حين تسمعه أو تقرأه.. ولكن إن عرف السبب.. بطل العجب.

بعض الصحف تناولت هذا الرقم على أنه مصاريف نثرية!! تخيل عزيزي القارئ.. مصاريف نثرية تتعدى الخمسة مليارات ريال!! هل ارتفعت أسعار الشاي والقهوة والسكر في الأسواق العالمية لهذا الحد!!

فبعض التخيلات الساذجة غير المثقفة وغير الواعية تظن أن هذا الرقم الهائل يتم صرفه على الشاي والسكر وكأننا ندير مكتب نقليات أو كافتيريا أو ربما قهوة على كورنيش ''جدة'' الجميل.

لم يكلف الكاتب نفسه البحث والتدقيق وتقصي الحقائق.. ليعرف حقيقة بنود صرف هذا الرقم الضخم ذي الأصفار التسعة.. من أقساط سنوية لشراء الطائرات الحديثة إلى جانب استئجار بعض الطائرات في بعض المواسم والمناسبات ومبالغ استئجار المساحات في المطارات الدولية باليورو والدولار وغيرها من المصاريف الإدارية.. ورسوم عبور الأجواء العالمية والرسوم الباهظة لهبوط الطائرات وإقلاعها عشرات المرات في اليوم الواحد.. هل يعلم كاتب هذه الافتراءات قيمة أقساط التطبيق الصارم على هذا الأسطول وتكاليف التأمين الإجبارية على المسافرين الذين تعد أعدادهم بالآلاف في اليوم الواحد!! هذا طبعا بجانب تكاليف الوقود اللازم لحركة هذا الكم الهائل من المحركات الجبارة.. وبالطبع المواد الغذائية لآلاف المسافرين والقائمين على العمل.. من طيارين ومضيفين وأطقم مساعدة.. ولا ننسى بالطبع الشاي والسكر!!

عزيزي القارئ.. دعونا لا نقف كثيرا أمام اتهام أحد الموظفين أحد مطلقي الشائعات على ناقلنا الوطني.. حيث يكفي عزيزي القارئ أن تعلم أن هذا الموظف قد تم رفته ثلاث مرات من العمل في الخطوط السعودية!! نعم تم فصله ثلاث مرات متتالية..

لقد ذهب أحد العباقرة بحل عجيب.. لم يخطر على بال أحد.. وهو أن يتم نقل الخطوط السعودية من ''جدة'' إلى ''الرياض''!! تصور تفكير فذ ورأي لا يصدر غير من فلتة زمانه!!

دعونا نفكر أن هناك بعض المشاكل خصوصا في الخطوط الداخلية.. نعم من الصعب الحصول على تذكرة في بعض الأحيان.. وهناك بعض التأخير في أوقات الإقلاع وبالتالي الهبوط.. أخيرا عزيزي القارئ منذ أيام كنت في ''فرنسا'' وتذكرة الطيران الداخلي بين جنوب ''فرنسا'' و''باريس'' قيمتها 450 يورو أي ما يوازي أكثر من ألفي ريال!! بينما نفس المسافة بين ''جدة'' و''الرياض'' لا تزيد على 250 ريالا!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل