المحتوى الرئيسى

السعودية: شركة سار تطرح ربط مدينة الجبيل بمدينة راس الزور أمام المستثمرين

06/20 10:16

الرياض - تطرح الشركة السعودية للخطوط الحديدية سار مشروع ربط مدينة الجبيل الصناعية بمدينة راس الزور التعدينية، بخط حديدي أمام المستثمرين، لاستكمال منظومتها لبناء شبكة من الخطوط الحديدية مخصصة لنقل المعادن والمنتجات الصناعية، وربط المدن الصناعية ومواقع التعدين بخطوط نقل حديدية، التي تمثل البنية التحتية الأساسية للصناعة الوطنية.

وأمام ذلك قال الدكتور رميح الرميح، المدير التنفيذي لشركة «سار» لـ«الشرق الأوسط»، أمس، إن مشاريع الشركة تسير وفق المخطط لها؛ حيث ستستكمل الشركة حزمة مشاريعها قبل نهاية العام الحالي.

وأضاف: ستقوم خلال الفترة المقبلة بتأهيل الشركات المتنافسة على المشروع متوقعا أن يتم طرح المشروع في شهر رمضان المقبل، وزاد أن الشركة ستعطي الشركات المتنافسة فترة ثلاثة أشهر لتقديم عروضها، متوقعا أن يتم ترسية المشروع مطلع عام 2012.

وبين الدكتور الرميح أن الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار) ماضية في إنجاز مشروعها «قطار الشمال الجنوب حيث تسلمت الشركة 13 عرضا لبناء ست محطات للركاب على طول الخط الحديدي المخصص لنقل الركاب، مؤكدا أن هذه العروض تخضع للتقييم في الفترة الراهنة.

وأضاف الدكتور الرميح أن الشركة تسلمت عروض قطارات الركاب، مبينا أنها ستكون على النمط الأوروبي، حيث إن جميع الشركات التي تتنافس على هذا المشروع هي شركات أوروبية.

وقال الدكتور الرميح في تصريحه  إن تنفيذ خط قطار الركاب الذي يربط منطقة القصيم بالعاصمة الرياض سيبدأ في شهر أغسطس المقبل.

وبالعودة إلى المشروع، فستدعو شركة سار من خلاله الشركات المتنافسة لتقديم وثائق التأهيل للمنافسة على المشروع، حيث تخطط الشركة لربط مدينة الجبيل الصناعية بمدينة راس الزور التعدينية بالخط الحديدي لنقل المنتجات الصناعية بينهما.

وسيتم نقل منتجات مصانع الفوسفات من مدينة راس الزور إلى مدينة الجبيل، بينما سيتم نقل المواد الكيماوية التي تحتاجها مصانع مدينة راس الزور في عملياتها الصناعية من المصانع الكيماوية من مدينة الجبيل بشكل أولي، حيث أكد المدير التنفيذي لشركة سار أن الشركة ستبني شبكة خطوط حديدية لتنقل إنتاج المصانع من الجبيل (1) والجبيل (2) إلى الموانئ وإلى مدينة راس الزور، وعبر قطار الشمال الجنوب إلى خارج السعودية، بعد عملية الربط مع الخطوط الدولية التي ستتم في مرحلة لاحقة، بعد إنجاز كامل مشاريع الشركة نهاية عام 2013.

وقال الدكتور رميح الرميح إن مشروع ربط مدينة الجبيل سيفسح الطريق أمام شركة سابك لنقل منتجاتها عبر القطارات إلى وسط وغرب أوروبا، عندما يتم، وستكون القطارات وسيلة نقل المنتجات الصناعية والتعدينية عوضا عن الشاحنات التي تتسبب في كثير من التلوث والاختناقات المرورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل