المحتوى الرئيسى

أيام الميركاتو (4): الأجنحة وثنائي ميلانو

06/20 05:58

بدأنا سلسلة 2011 بكشف الحساب ثم مستقبل فابريجاس ثم أزمة الإنتر واليوم نصل للحلقة الرابعة التي ستشهد الحديث عن سعي إدارة الإنتر والميلان لجلب لاعبين يلعبون دور الجناح في خط الهجوم.

ثنائي ميلانو ارتبط بالعديد من اللاعبين الأجنحة في العالم، فالإنتر حاول كثيرًا مع أليكسيس سانشيز قبل أن يخطفه البارسا وارتبط بأسماء عديدة أخرى بينها ناني وروبين وبيل وباستوس ونصري وإن كان الأخير يُجيد اللعب في العمق والبرازيلي يُجيد في الخط الخلفي، فيما الميلان ارتبط بمجموعة ضمت روبين وبيل ونصري وفارجاس وغيرهم.

الأسئلة التي قد نطرحها هنا، أين سيلعب ذلك اللاعب؟ وأي تغيير تكتيكي سيُحدثه؟ ولماذا مثل تلك الصفقة وما مدى تأثيرها على الفريق؟.


أين وكيف يلعب المهاجم الجناح؟ وهل ينجح في إيطاليا؟

المهاجم الجناح يلعب ضمن أسلوب 4-3-2-1 أو 4-2-3-1، الأول نجاحه مضمون في إيطاليا ويلعب به الكثير لكن الثاني وضعه صعب للغاية لأنه يتطلب جناحين مهاجمين بقدرات دفاعية جيدة جدًا حتى لا يؤثر على القوة الدفاعية للفريق وبالتالي تفشل الخطة تمامًا خاصة أنها تُلعب بمحوري ارتكاز فقط لو اتجه أحدهما للطرف سيترك ثغرة كبيرة في العمق ... في إيطاليا الدفاع الأقوى هو البطل غالبًا.

الأولى لعب بها الميلان والإنتر هذا الموسم أحيانًا ونجحت تمامًا حتى مع فرق أخرى، فيما الثانية فشلت مع الأغلب ومنهم إنتر بينيتيز وميلان ليوناردو لكنها نجحت مع إنتر مورينهو وفيورنتينا برانديلي والسبب امتلاك الفريقين لأجنحة مهاجمة بقدرات دفاعية ممتازة سواء كانت طبيعية مثل حالة الفيولا بتواجد فارجاس وماركيوني أو سانتانا ... أو مُكتسبة بفضل تعليمات المدرب مثل حالة الإنتر بتواجد إيتو وبانديف وقبولهما التضحية والعودة لأداء الأدوار الدفاعية حتى كنا نرى الكاميروني أحيانًا في مركز الظهير الأيسر، وامتناع مهاجم برشلونة السابق عن تلك التضحية أو تراجع دقتها وإتقانها ساهم في فشل تنفيذ الطريقة مع بينيتيز وليوناردو.

هل يحتاج النيرادزوري لمهاجم جناح؟


يلعب الإنتر حاليًا بطريقة 1-2 في الهجوم بتواجد شنايدر كصانع ألعاب حقيقي خلف إيتو وبادزيني وهو هجوم شرس للغاية لا يرحم أي منافس من خطورته، فهل هناك حاجة لتدخل خارجي يُدمره أو بصيغة أخرى .. هل هناك حاجة لإعادة هيكلة ذلك الهجوم ؟؟

الإجابة هي لا بالقطع لأنه من غير المُستحب اللعب في شيء ناجح ويؤدي الهدف منه، جلب مهاجم جناح سوبر سيؤدي إلى أمرين في الفريق:

  1. إجلاس شنايدر على مقاعد البدلاء وتغيير الشكل الى 2-1، فهل هذا ممكن؟
  2. تغيير الشكل إلى 4-2-3-1 وفي هذا مخاطرة كبيرة في حال تم جلب جناحين أصحاب قدرات دفاعية متواضعة مثل سانشيز أو روبين.

لهذا جلب مهاجم جناح سوبر يجب أن يكون في حالتين:

  1. رحيل شنايدر وهنا يتغير الفكر والأسلوب الى 2-1.
  2. جلب طرفين بقدرات دفاعية جيدة جدًا مثل فارجاس أو نصري أو إيسلا بحيث لا يؤثرا على قوة الفريق الدفاعية حين يلعب بطريقة 4-2-3-1 مثلما فعل برانديلي في الفيولا.

إذن، ما الذي يحتاجه هجوم الإنتر؟ أيضًا أمرين أحدهما ضمن الآخر وهما:

  1. دعم دكة البدلاء بقوة فيما يخص الخط الأمامي لأن مجموعة البدلاء الحالية (بانديف وكوتينهو وميليتو) بعيدة كثيرًا عن مستوى الثلاثي الأساسي ولذا لا أحد منهما يُمثل ورقة رابحة للمدرب يستطيع بها إحداث الفارق المطلوب ... المطلوب الآن لاعبين على الأقل يُعيدا ذكريات خوليو كروز وماريو بالوتيلي حين كانا يقتحما الملعب من مقاعد البدلاء فيُسجلا أهداف الفوز للفريق.
  2. أحدهما يُجيد لعب دور الجناح المهاجم ولكنه من المستوى الثاني في العالم حتى يقبل بالدكة وبأدوار أقل من البطولة قليلًا أو بمعنى آخر عدم اللعب بشكل أساسي ومنتظم لكن دون أن يؤثر على أهميته للفريق لأنه سيكون ورقة رابحة في يد المدرب يُريح بها البعض أو يُغير من الأسلوب الهجومي أو يدعم هجومه وقت الحاجة.

النيرادزوري تعاقد بالفعل مع مهاجم فينورد "لوكا كاستايجنوس" ولكن الحديث كبير حول إعارته لأحد الأندية الإيطالية أو حتى بقاءه موسم جديد في ناديه الهولندي، لذا هناك حاجة لجلب بديل كُفء لشنايدر وهناك أسماء عديدة منها البرازيليان جانسو ودييجو ولاعب كالياري "أندريا كوسو" ولاعب بديل لإيتو يستطيع لعب دور المهاجم المتحرك والمهاجم الجناح مثل أدريانو موتو أو جاستن راميريز أو أيًا من الأسماء الأخرى الأفضل والتي تقبل بذلك الدور.

هل يحتاج الروسونيري لمهاجم جناح؟


الميلان لعب هذا الموسم بطريقة الإنتر 1-2 ونجح بها جدًا لكن المشكلة أنه لا يمتلك صانع الألعاب المتميز القادر على صناعة الفرق لزملائه المهاجمين من خلال التمريرات البينية والعرضية والذكية والتسديد والاختراق أحيانًا وقد جرب أليجري الجميع واستقر به الحال على بواتينج لما يمتلكه من قدرات دفاعية تُساند القوة الدفاعية للوسط ولكنه على صعيد صناعة اللعب متوسط المستوى لا أكثر لأنه لا يمتلك تلك القدرة على التمرير المتقن الذكي بل يُعوضها بميزة أخرى هي السرعة واختراق منطقة الجزاء للعب دور المهاجم المتمركز وذلك لخلو المنطقة أحيانًا من مهاجم نتيجة خروج إبرا وباتو منها للأطراف ... ذلك دور مهم وجيد جدًا لكن يقوم به لاعب وسط أيمن أو أيسر مثلما يفعل أمبروزيني لكن مهام صانع الألعاب مختلفة تمامًا.

الميلان بحاجة لصانع ألعاب ويسعى لضم أحد الأسماء الموجودة خاصة هامسيك وباستوري وجانسو وهنا وفي حال حدث ذلك تنتفي لديه ضرورة جلب مهاجم جناح سواء من المستوى الأول أو الخامس لأنه يمتلك بالفعل لاعبين يُمكنهم لعب هذا الدور وقت الحاجة مثل باتو وروبينهو وحتى كاسانو وبواتينج وسيدورف وأباتي.

بالتالي إدارة الروسونيري أمام خيارين هنا:

  1. التعاقد مع صانع ألعاب ليقود الهجوم في الأمام.
  2. التعاقد مع جناح سوبر متميز يلعب بجانب باتو خلف إبراهيموفيتش وهنا يتغير الشكل الى 2-1 كما لعب الفريق مع ليوناردو بتواجد رونالدينهو وباتو خلف بورييلو.


لكن النقطة المهمة هنا أن يأتي جناح يُجيد اللعب على الجانب الأيمن لأنه نقطة الضعف الهجومية للفريق، فلا يمكن قبول تكرار نفس الخطأ وهو جلب مهاجمين يلعبون على اليسار مما سبب زحمة كبيرة في تلك الجبهة وأعدم الجبهة المقابلة من القدرات الهجومية مما أجبر باتو على اللعب بها أحيانًا وهنا يظهر أقل كثيرًا مما يكون على اليسار .... هم بحاجة لجناح مثل هالك أو روبين يُجيد اللعب على اليمين وتكون جبهته المُفضلة.


على الهامش:

اتفق الجميع معي تقريبًا على أن الإنتر في أزمة عقب رحيل ليوناردو، هي أزمة تطورت كثيرًا بعد تأكيد ابتعاد بواس عن قيادة الفريق رغم المحاولات الكبيرة ... فيما يبدو أن الأمور تسير في اتجاه ديليو روسي أو جاسبيريني أو ميهالوفيتش رغم تأكيده البقاء في فلورنسا وربما يحضر اسم مفاجأة لكن الأغلب أن التعاقد سيكون مع مدرب مؤقت يتولى الفريق حيت يأتي صيف 2012 حيث الخيارات أفضل وأكثر ... ربما تلك النقطة تحديدًا ما تمنع المدربين الكبار من تولى تدريب الإنتر فلا أحد يُريد مهمة مؤقته بل مشروع مستمر.

البارسا اقترب كثيرًا جدًا من ضم سانشيز من أودينيزي، صفقة مهمة وممتازة بالتأكيد لما يمتاز به التشيلي من مهارات وفردية وسرعة وقدرة على صناعة الهجمات المرتدة بالتمرير والانطلاق وكذلك حضور قوي أمام المرمى ولكن تبقى مشكلته الدائمة هي المزاجية وتذبذب المستوى ... تخلص منها في الموسم الأخير ولذا تألق للغاية، فهل يواصل ويؤكد تخلصه منها للأبد؟ هذا ما ننتظره في الموسم القادم.

الميلان حسم عمليًا صفقة ستيفان الشعراوي من جنوى، التفاصيل تقول نصف البطاقة مقابل 7 مليون يورو تقريبًا هي 5 مليون نقدًا بجانب 2 ثمن نصف بطاقة ميركل والتي قيمها رئيس جنوى بـ5 مليون !!! لتجنب غضب جماهير النادي ..... الصفقة ممتازة لمستقبل الروسونيري لأن المصري الأصل أحد أبرز الوجوه الصاعدة في الكرة الإيطالية ولكن وجوده في الفريق خلال الموسم القادم يعني بشكل كبير رحيل أحد المهاجمين خاصة كاسانو ... لدي شك في أن الميلان سيشتري كامل البطاقة وسيستخدم نصفها في صفقة محلية خاصة مع نابولي أو أودينيزي أو باليرمو، لننتظر ونرى.


تابعوا جميع فقرات حصاد الموسم في الدوريات الأوروبية بالدخول للقسم الجديد حصاد الموسم

لزيارة صفحة الكاتب على الفيس بوك



اقرأ أيضًا:


http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

تابعوا جميع فقرات حصاد الموسم في الدوريات الأوروبية بالدخول للقسم الجديد حصاد الموسمتابعوا جميع فقرات حصاد الموسم في الدوريات الأوروبية بالدخول للقسم الجديد حصاد الموسماقرأ أيضًا:
اقرأ أيضًا:

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل