المحتوى الرئيسى

أنقرة: بشار الأسد يحاول شراء وقت لا يملكه

06/20 20:50

أنقرة: قال مصدر رسمي تركي ان خطاب الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الإثنين جاء أدنى من توقعات الحكومة التركية لا سيما ما يتعلق بمشاركة جميع الأطراف في العملية السياسية في سوريا.

ونقلت وكالة يونايتد برس انترناشونال عن موقع صحيفة "زمان" التركية تصريحات المسئول التركي التي اشار فيها الى أن "الأسد بدا كأنه يدفع نحو تأخير الإصلاحات الضرورية، محاولاً شراء وقت لا تملكه دمشق".

وأضاف "إنه لم يقدم شرحا للخطط الخاصة بفتح العملية السياسية على جميع المجموعات في سوريا، وهو ما عبّرت عنه تركيا كوسيلة لوضع حد للاضطرابات المتزايدة في البلاد".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أكد في خطابه اليوم بجامعة دمشق أن "الحوار الوطني سيبدأ بعد إنجاز قانوني الأحزاب والانتخابات، وستتم مناقشة كل جوانبهما"، وأكد انه "لا يمكن إجراء الإصلاح طالما أن هناك فوضى".

وقال إنه سيشكل لجنة لدراسة تعديل الدستور السوري، وان هذه اللجنة ستطرح توصياتها في غضون شهر".

وتزايدت في الآونة الأخيرة تصريحات المسؤولين الأتراك الداعية إلى تسريع الإصلاح الذي وعد به الأسد في سوريا.

وتشهد سوريا منذ منتصف آذار/مارس الماضي مظاهرات تطالب بالإصلاح تقول جمعيات حقوقية سورية إنه سقط خلالها أكثر من ألف قتيل ومئات الجرحى بينهم عناصر من الجيش والقوى الأمنية،

وتتهم السلطات ما تطلق عليه "مجموعات مسلحة" مدعومة من الخارج بإطلاق النار على المتظاهرين وقوات الآمن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل