المحتوى الرئيسى

العريان: من حق أبو الفتوح التظلم فى فصله إذا عدل عن الترشح

06/20 19:49

قال الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين، إن عبد المنعم أبو الفتوح خالف قرار الجماعة بعدم تقديم مرشح لرئيس الجمهورية الذى شارك فى إقراره من قبل، ولذا تم فصله من الجماعة، موضحا أنه يمكنه التظلم خلال شهر إذا عدل عن الترشح.

وقال الدكتور عصام العريان -الذى يشغل أيضا منصب نائب رئيس حزب العدالة والحرية - إن الاتهامات بالغموض والالتفاف الموجهة لجماعة الإخوان المسلمين بخصوص تقديم مرشح للرئاسة غير صحيحة.

وقال العريان -رداً على سؤال خلال ندوة بعنوان "الأحزاب ما بعد الثورة"- بشأن موقف الجماعة من عضوها الذى أعلن خوضه سباق الرئاسة واتخذ مؤخرا قرار بفصله، إنه فى أثناء الثورة وتحديدا يوم 10 فبراير جرى اجتماع لمجلس شورى الإخوان بحضور الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح.

وأضاف العريان أنه بعد أن تنحى الرئيس السابق مبارك أكدت الجماعة القرار لأنها رأت أن هذه مرحلة حرجة ولا بد ألا تنفرد قوة واحدة بإدارة القرار السياسى، كما اتخذ قرار غير ملزم بأن الرئيس يجب ألا يكون له لون سياسى صريح، وقرار آخر بأن من يريد أن يترشح عليه الاستقالة من الجماعة ولكن أبو الفتوح لم يفعل ، لذا كان لا بد من أن نتخذ بفصله القرار فى مجلس شورى الجماعة وتم التصويت عليه بأغلبية بلغت 84 صوتا فيما امتنع بقية أعضاء المجلس عن التصويت.

وأضاف الدكتور عصام العريان مسئول المكتب السياسى لجماعة الإخوان المسلمين "مع ذلك تربطنى صلة وصداقة قوية بأبو الفتوح فهو رجل محترم ورمز وطنى ومن حقه التظلم تجاه هذا القرار ولكن خلال شهر واحد على أن يقترن ذلك بعدوله عن الترشح ، أما إذا ما استمر فالقرار يجب أن يسرى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل