المحتوى الرئيسى

السيد الرئيس : دردشة للقراءة بقلم: جهاد عودة

06/20 00:37

السيد الرئيس : دردشة للقراءة بقلم: جهاد عودة

لم يكن مستغربا لي وللقراء ما تفوه به المدعو أبو على شاهين في دردشة ليست للقراءة حيث ظهرت فيها معالمه السابقة التي غابت عنا بعد سقوطه المدوي في المؤتمر السادس لحركة فتح ووجد له مخرجا من ثقب قرار صريح وواضح لللجنة المركزية لحركة فتح – القرار الذي انتظره الملايين منذ سنوات لإيمانهم بأن المعني قد تجاوز الحدود والخطوط الحمراء والصفراء والسوداء وهو أحد الأسباب التي أدت إلى عودة حركة فتح من الصف الأول من تاريخ ونضال الشعب الفلسطيني ضد الإحتلال الصهيوني لفلسطين وعذرا منك سيدي الرئيس أن نرد عليه بحمايتك – الحماية التي افتقدناها فترة طويلة إلى أن توليت مسؤوليتنا.

(1)

العضوية في حركة فتح – عضوية مقدسة ومن لا يعتبرها وسيلة وليست غاية فحلال ثم حلال فصله ليس منها فحسب بل من التاريخ الذي يمس الشعب الفلسطيني.

(2)

لا مبرر إطلاقا لدردشة ليست شرعية فمن أنت؟ حتى تخاطب لجنة مركزية منتخبة فاتك قطارها وكونك (سقطت في انتخابات المؤتمر السادس ) فأنت لست أكثر من عضو عادي فيها عليك الإلتزام بقراراتها دون ابداء الرأي المخالف والباطل’ واعتراضك على التوقيت فمعك الحق أنه فقط قرار متأخر (فقد تأخر كثيرا) أيها المتغير.

(3)

سؤال أطرحه ببراءة لا تعرفها- لأن القيادة أن تعمل أولا من خلف الأبواب لا بإستخدام الأبواق والقائد يا أبو علي الذي يأتي بالصدفة أنت تعرفه جيدا فلولا الملايين التي أقامت الإستثمارات المنتشرة في دبي وعمان والدوحة وباريس وغزة من قبلهما جميعا – ما كان وصل وما كان استطاع الوصول – وما يؤسف له الذمم التي وضعت نفسها رهينة له – ألست واحد منهم؟ مجرد سؤال بريء !

(4)

نقول راينا دون خوف- في كل وقت وفي أي زمان- وكما كنا نقوله للسيد المرحوم الشهيد ياسر عرفات- نقوله الأن للسيد الرئيس محمود عباس أطال الله في عمره- وما تدعيه إنما إدعاء باطل ويراد به باطل لأنك شخص عاطل وباطل معا لهذا ترى في عينيك فقط أن الأمور مختلفة.

(5)

بلا لف ولا دوران- أنت أحدهم! أليس كذلك ؟ أقصد أنك مثله تجيد فن الكلام – ويعلم ذلك القاصي والداني وحروفه مغمسة بالدم وجُمله محفورة بالرصاص الغادر وأفكاره مطابقة لكل فكر يرى أن فتح مجرد محطة لتحقيق الأهداف الشخصية ! وعلى اثر تصرفاته وأعماله كان لا بد من الإنقلاب فهرب وهربتم معه!

(6)

قوة المنطق ظاهرة للعيان- ماذا لو حاولت أن تعرف اجابة لشعار الشهيد أبو اياد الذي ذكرته في دردشتك الناقصة الفاقدة للمنطق ( من أين لك هذا؟ ) أليس هذا هو المنطق يا ابو منطق ؟

(7)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل