المحتوى الرئيسى

> شباب الإخوان يخرجون علي مبدأ الطاعة ويؤسسون حزباً لدعم أبو الفتوح

06/20 21:06

كتب: حسام سعداوى ـ محمد شعبان ـ الشرقية: عماد المعالى

توالت ردود الفعل الغاضبة داخل جماعة الإخوان عقب الزلزال الذي أحدثه قرار فصل د. عبدالمنعم أبوالفتوح عضو مكتب الإرشاد السابق من التنظيم علي خلفية اصراره علي الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث علمت «روزاليوسف» بتوجه مجموعة من الشباب الإخواني لتأسيس حزب جديد لدعم أبوالفتوح علي أن يتركوا مواقعهم في الجماعة، وأوضح المصدر أن كلاً من محمد القصاص وإسلام لطفي ومعاذ عبدالكريم هم الذين يقودون حملة تشكيل الحزب عن طريق دعوة الشباب ومناقشتهم في الوضع الخطر الذي أصبحت تمر به الجماعة الذي اصبحت معه محاولات الإصلاح مستحيلة، حسب تعبير المصدر الإخواني.

من جانبه قال محمد القصاص: نعقد لقاءات مع مجموعات شبابية مختلفة للتشاور لكن لم تتبلور الفكرة بشكل كامل حتي الآن، ووصف طريقة فصل أبوالفتوح من التنظيم بالمهينة، متسائلا: كيف يتم فصل عضو بارز مثله دون تحقيق بل وهو خارج مصر.

ونفي القصاص أن يكون أبوالفتوح قد خالف الجماعة بالترشح لأنه - برأيه - قال إنه لن يكون مرشح الإخوان بل مستقلا.

ولم يستبعد القصاص وقوف خيرت الشاطر نائب المرشد خلف قرار الفصل قائلا: «الشاطر هو الرجل القوي ثم يجب ألا ننسي أنه أول من بدأ الهجوم علي أبوالفتوح في المحافظات»، وقبل صدور القرار بأسبوع قال المرشد محمد بديع: «سنفصل أبوالفتوح» وهو ما حدث بالفعل.

من جهته قال عبدالجليل الشرنوبي رئيس تحرير موقع الجماعة المستقيل حديثاً إن قطاعًا كبيرًا داخل الإخوان متأثر بقرار فصل أبوالفتوح، لكن الصورة التي يجري ترويجها داخل الجماعة هي أن أبوالفتوح ضحي بعلاقته بالإخوان من أجل الترشح لمنصب الرئاسة وهو أمر غير مضمونة نتيجته.

في المقابل قال أحد قيادات الصف الثاني داخل الإخوان فضل عدم ذكر اسمه - إن الصف الإخواني يعاني كثيرًا من عدم التماسك خاصة في فترة ما بعد الثورة، حيث وجدت القواعد أن آليات الإدارة والتحرك لم تختلف في أجواء الحرية عنها في أوقات الكبت.

وأشار المصدر إلي أن قيادات مكتب الارشاد اتخذت قرارًا بدعم مرشح الجيش الذي لم يظهر حتي الآن، وهو ما جعل القواعد تستشعر الغضب من طريقة التفكير، لافتًا إلي أن عمليات هجر التنظيم كانت تتم بشكل فردي أو في نطاق محدود لكنها بخروج أبوالفتوح والزعفراني ومن معهما ستأخذ نطاقًا أوسع ستظهر نتيجته في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ميدانيا بدأت قيادات التنظيم الخاص في توطيد سيطرتها علي المحافظات من خلال تشويه صورة أبوالفتوح، فقال د.عزت نائب المرشد خلال مشاركته في حفل افتتاح مقر الإخوان بمدينة بلبيس بالشرقية: إن أبوالفتوح أساء للجماعة عندما وصفها بأنها غير قانونية وعندما خرج علي الالتزام بقرار مجلس شوري الجماعة بعدم وجود مرشح للإخوان في الانتخابات المقبلة. وتابع عزت: إن أبوالفتوح هو الذي أراد الفصل الذي تعرض له وأن قرار عودته إذا تراجع عن القرار سيكون بيد مجلس شوري الجماعة الذي اتخذ قرار الفصل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل