المحتوى الرئيسى

السوريون يردون على خطاب الأسد بمزيد من التظاهرات والاحتجاجات

06/20 15:12

 

بشار الاسد
دمشق:

بعد لحظات من انتهاء خطاب الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين ، خرجت العشرات في

مختلف المدن السورية في مظاهرات للمطالبة بـ"إٍسقاط النظام".

وخرجت مظاهرات

في الكثير من بلدات محافظة إدلب وكذلك دمشق و حمص واللاذقية وحلب وعلى الحدود

التركية حيث آلاف اللاجئين السوريين.

وشدد النشطاء على أن هذا الخطاب كان

"مخيبا جدا للآمال ومستفزا"، وقالوا في تحد إنه "سيكون الأخير للأسد" ودعوا إلى

المزيد من الاحتجاجات اليوم "حتى يتحول يوم الإثنين إلى يوم جمعة" حيث عادة ما تكون

مظاهرات الجمعة أكثر زخما باعتباره يوم عطلة رسمية.

 وكتب نشطاء على

موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" "طبعا لحظة انتهاء الخطاب ستكون الشرارة لخروج

مظاهرات "تليق" بالخطاب.. شاركونا في جميع أنحاء سوريا".

وانتقد النشطاء

تصنيف الأسد للمحتجين إلى أصحاب مطالب ومخربين وأصحاب فكر تكفيري ، وقالوا:

المجرمين هم مخابرات النظام .. الذي قتل 1600 وجرح 6000 واعتقل 15000

".

مقبرة جماعية

وعلى

الصعيد الرسمي، أعلن التليفزيون السوري اكتشاف مقبرة جماعية جديدة في جسر الشغور

بمحافظة إدلب في شمال غربي سوريا.

وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن

وحدات الجيش ضبطت خلال تنظيفها مدينة جسر الشغور من التنظيمات الإرهابية المسلحة

كميات كبيرة من الأسلحة الرشاشة والبنادق والمسدسات والقنابل اليدوية والأسلحة

البيضاء إضافة إلى كميات كبيرة من الذخائر المتنوعة وعبوات ناسفة شديدة الانفجار

وأصابع ديناميت.

وفي نفس السياق أكدت مصادر مسئولة في حزب البعث الحاكم أن

"تعليمات رسمية صدرت عن الدوائر المسئولة في البعث الحاكم لكل كوادره وموظفي القطاع

العام، حتى من لم يكن منهم بعثيا، بالنزول إلى الشارع صباح غدٍ الثلاثاء للمشاركة

في مسيرات حاشدة تأييدا للنظام ".

ودرجت العادة أن تخرج " مسيرات " حاشدة

كنوع من الدعم الشعبي والمعنوي للسلطات السورية بغية رص الصفوف التي يبدو أنها

تضررت كثيرا في الآونة الأخيرة جراء " التظاهرات " المناهضة لتوجهات البعث

الحاكم.

وتقدر أوساط البعث أن يخرج غدا إلى الشارع عشرات الآلاف من المؤيدين

هاتفين بشعارات تقليدية تمجد السلطات المحلية.

مؤامرة

وتأتي المسيرات المؤيدة غدا بعد خطاب

الرئيس بشار الأسد الذي ألقاه اليوم على مدرج جامعة دمشق والذي كرسه للشأن

الداخلي.

وفي خطابه أكد الرئيس بشار اليوم أن بلاده تعرضت لمؤامرات كثيرة

عبر تاريخها وكان سبب بعضها مواقف بلاده السياسية، داعيا إلى التفكير في تقوية

المناعة الداخلية والبحث عن نقاط الضعف وترميمها.

ورأى الرئيس السوري ان

مواجهة المؤامرات لا تكون باضاعة الوقت بالحديث عنها بل بالبحث عن نقاط الضعف

الداخلية وترميمها.

واضاف ان اياما صعبة مرت على سوريا، التي دفعت ثمنا

كبيرا بفعل عمليات قتل وتخريب تخللت الاحتجاجات الشعبية، وسقط خلالها شهداء

وجرحى.

ورأى الاسد ان خيار بلاده الوحيد هو التطلع للمستقبل. واضاف يقول:

"عندما نسيطر على الاحداث نصنع المستقبل، وان الحل هو بمعالجة مشاكلنا

بأيدينا".

وقدم الرئيس السورى خلال خطابه التعازى لأسر وأهالى الشهداء الذين

سقطوا فى الاحتجاجات الشعبية، مؤكدا أن استشهادهم ليست خسارة لأهلهم وذويهم فحسب بل

خسارة للوطن بأكمله.

وأضاف الرئيس السورى بشار الأسد "أننا نلتقى اليوم فى

لحظة فاصلة فى تاريخ بلدنا نريدها بإرادتنا أن تكون فاصلة بين أمس مثقل بالاضطراب

والألم سالت فيه دماء بريئة أدمت قلب كل سورى وغد مفعم بالامل فى أن تعود لوطننا

أجمل صور الألفة والسكينة التى طالما عاش فيها".

وبرر الأسد تأخره فى توجيه

خطاب للشعب السورى لرغبته فى ألا يكون ذلك منبرا دعائيا له، مشيرا فى الوقت نفسه

إلى أن هذا التأخر فتح المجال لكثير من الإشاعات منها ما طالته هو شخصيا لكنها لم

تكن صحيحة على الإطلاق، وأضاف أنه بقدر الخسارة الكبيرة للشهداء فإن ذلك يدفع

الجميع لتأمل هذه التجرية العميقة والهامة بجانبها السلبى وبجانبها الإيجابى وما

يحمله من اختبارات هامة اكشنفنا من خلال معدننا الوطنى الحقيقى بقوته ومتانته ونقاط

ضعفه، وأكد أن الخيار الوحيد هو التطلع للمستقبل، وقال إن هذا الخيار نمتلكه عندما

نقرر أن نصنع المستقبل بدلا من أن تصنعه الأحداث وعندما نسيطر عليها بدلا من أن

تسيطر علينا.

بيان

رسمي

وفي أول رد فعل رسمي له على الأوضاع في سوريا ، قال نائب الأمين

العام للجامعة العربية أحمد بن حلي إن موقف الجامعة العربية من الأحداث في سوريا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل