المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:وزراء منطقة اليورو يرجئون اتخاذ قرار بشأن قرض إنقاذ مالي لليونان

06/20 05:16

أزمة الديون اليونانية "تهدد اقتصادات دول منطقة اليورو"

حذر رئيس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو من أن أزمة الديون في اليونان تهدد اقتصادات ما لا يقل عن خمس دول أخرى في منطقة اليورو.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أرجأ وزراء مالية دول منطقة اليورو اتخاذ قرار نهائي بشأن منح اليونان قرضا بقيمة 12 مليار يورو (17 مليار دولار أمريكي)، وذلك إلى أن تقرَّ أثينا المزيد من إجراءات التقشُّف.

فبعد ساعات من المناقشات التي أجروها في لوكسمبورغ بشأن تقديم الدفعة الأخيرة من قرض الإنقاذ الذي كان الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي قد قررا منحه لليونان قبل منتصف الشهر المقبل، وتبلغ قيمته 110 مليار يورو (حوالي 160 مليار دولار أمريكي)، أنهى الوزراء المعنيون اجتماعهم في وقت مبكِّر من يوم الاثنين دون التوصُّل إلى اتفاق.

تمر الخطة

وقال الوزراء الـ 17 إن قرارهم يعتمد على تمرير الحكومة اليونانية لخطة تقشُّف وإصلاحات جديدة بقيمة 28 مليار يورو (40 مليار دولار أمريكي) قبل نهاية الشهر الجاري.

وقال كلود يانكر، رئيس وزراء لوكسمبورغ والذي يرأس الاجتماعات الدورية لوزراء مالية منطقة اليورو: "علينا بالطبع انتظار نتائج تصويت البرلمان اليوناني على هذه الإجراءات".

لكن يانكر قال إنه في حال أقر البرلمان اليوناني خطة التقشُّف المقدمة إليه من قبل الحكومة، فإنه سيكون بمقدور أثينا الحصول على خطة إنقاذ ثانية.

ويعارض اليونانيون إجراء أي تخفيضات جديدة في الإنفاق العام في البلاد، إذ احتشد الآلاف في وقت سابق خارج مبنى البرلمان في أثينا للتعبير عن معارضتهم لأي تدابير من هذا القبيل.

"حرامية! خونة!"

"علينا بالطبع انتظار نتائج تصويت البرلمان اليوناني على هذه الإجراءات"

كلود يانكر، رئيس وزراء لوكسمبورغ

وقد حمل المتظاهرون الأعلام الوطنية ورفعوا اللافتات وراحوا يهتفون: "حرامية! خونة!"

إلاَّ أن الحكومة اليونانية تقول إنها بأمسِّ الحاجة الآن إلى القرض لمواجهة خطر الإفلاس، ولتفادي التخلُّف عن سداد ديونها المستحقة على مدى الأشهرالقليلة المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل