المحتوى الرئيسى

رئيس وزراء الصومال يقدم استقالته

06/20 00:57


قاسم أحمد سهل-مقديشو

قدم رئيس وزراء الصومال محمد عبد الله فرماجو الأحد استقالته إلى الرئيس  شريف شيخ أحمد، تنفيذا لاتفاق كمبالا الذي نص على هذه الاستقالة، معلنا أنه يريد بذلك فتح صفحة جديدة من التنازل وعدم إطالة الصراع.

وصرح فرماجو -في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس، وبحضور أعضاء المجلس الوزاري والبرلمان- بأنه أراد أن يغير الاعتقاد الذي حمله العالم عن المسؤولين الصوماليين من أن خلافاتهم لا تنتهي، وأنهم يقدمون مصالحهم الخاصة على المصالح العامة.
 
وأضاف أنه فضل أن يفتح بابا جديدا للصومال ويتنازل لمصلحة الشعب، بدلا من أن يستمر الخلاف المعهود بين المسؤولين الصوماليين، شاكرا في نفس الوقت المتظاهرين الذين خرجوا في الشوارع قبل أسبوعين لتأييد حكومته.
 
كما أكد فرماجو أن تنازله جاء بعد التوصل إلى تسوية تقضي بأن يسمح للفريق الوزاري الحالي بالاستمرار في أداء مهمته، وأن يتم تعديل البنود الواردة في اتفاق كمبالا والتي أثارت الاحتجاجات.  

ومن جانبه، ثمن الرئيس الصومالي أداء فرماجو، وقال إنه حقق الكثير أثناء وجوده على رأس الحكومة، وأن استقالته جاءت نتيجة ظروف قاهرة على الرغم من أنهم كانوا يرغبون في بقائه معهم، على حد تعبيره.
 
وذكر الرئيس الصومالي أنه يقبل استقالة فرماجو، ويعين -منعا لوقوع البلاد في فراغ إداري- وزير التخطيط والعلاقات الدولية عبد الولي محمد علي قائما بأعمال رئيس الوزراء، مضيفا أن "التعيين الرسمي لرئيس وزراء بحاجة إلى إجراء مشاورات".
 
وينتظر من الرئيس الصومالي تعيين رئيس وزراء جديد -وفق ما ينص عليه اتفاق كمبالا- في غضون ثلاثين يوما من تاريخ التوقيع، على أن يصادق عليه البرلمان خلال 14 يوما من تاريخ تعيينه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل