المحتوى الرئيسى

الوطنية للتغيير: الإعلان الدستوري محاولة للالتفاف على الثورة

06/20 16:03

أعلنت الجمعية الوطنية للتغيير والمجلس الوطنى والهيئة العليا لشباب الثورة واتحاد شباب ماسبيرو والجبهة الشعبية لاستقلال الأزهر والجبهة الحرة للتغيير السلمى وعدد من القوى السياسية أن الاعلان الدستورى يعد محاولة للالتفاف على الثورة.

وقال عز الدين الهوارى عضو الجمعية الوطنية للتغيير إن القوى السياسية سوف تستمر فى الضغط فى حملة الدستور أولا وأنه فى حالة عدم وجود دستور للبلاد سوف نظل أكثر من 32 شهرا بدون رئيس جمهورية وهذا ما لايحتمله الشعب فى هذه الفترة .

وأكد الهوارى أن الاعلان الدستورى لم يصدر فى الجريدة الرسمية حتى يومنا هذا ولم يتم الاستفتاء عليه مما يؤكد أن هذا الاعلان محاولة للالتفاف على الثورة .

وأضاف أن الجمعية الوطنية للتغيير أرسلت مذكرة للمجلس العسكرى ومجلس الوزراء بها توقيع أكثر من56 من القوى السياسية لدعوتهم الى عمل الدستور أولا .

وأكد حمادة الكاشف عضو اتحاد شباب الثورة أن الاتحاد جمع أكثر من 300 الف توقيع وأنه يستعد لحملة لطرق الأبواب لجمع مزيد من التوقيعات وسوف يتم تشكيل مؤتمرات شعبية فى جميع المحافظات للترويج للحملة وتوعية المواطنين بأهمية الدستور أولا .

وحول جمعة (تصحيح المسار) التى دعت إليها القوى السياسية فى ميدان التحرير سوف تتبنى مطلب الدستور أولا بالإضافة الى تشكيل هيئة تأسيسية للدستور وإقالة يحيى الجمل وتطهير الاعلام وحل المجالس المحلية.

وعن اتحاد شباب ماسبيرو أعلن هانى رمسيس أن الاتحاد يطمح فى جمع مليون توقيع ونفى أن يتم جمع التوقيعات فى الكنائس أو أن يكون الاتحاد مشاركا فى الحملة من وجهة طائفية.

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل