المحتوى الرئيسى

أستاذ بـ"طب نووي المنصورة": تم تزوير توقيعي ونقل مواد مشعة في المواصلات العامة

06/19 23:50

كشف الدكتور تامر داوود أستاذ الفيزياء الطبية الإشعاعية بكلية الطب بجامعة المنصورة, عن قيام قسم علاج الأورام والطب النووي بصرف مادة مشعة من هيئة الطاقة الذرية ونقلها في المواصلات العامة، مما هدد صحة المواطنين.
كانت مذكرة قدمت إلى رئيس جامعة المنصورة في 15 من مايو الماضي تتعلق بعدد من الشكوك والمخالفات بقسم علاج الأورام والطب النووي بكلية الطب جامعة المنصورة تتعلق بجهاز المعجل الخطي ( Elekta), والمتمثلة في عدم استغلال الجهاز للعمل بطاقته القصوى منذ بداية عمله منذ 3 سنوات، مع تحذيرات بحدوث تسريبات إشعاعية عند استخدام الطاقة القصوى للجهاز، التي تبلغ 15 ميجا فولت, بالإضافة إلى الاشتباه في إصابة أحد الفنيين المتخصصين بتهتك في طبلة الأذن نتيجة التعرض للإشعاع، الأمر الذي نفاه الدكتور أشرف عبدالباسط عميد طب المنصورة، مشيرا إلى أن الفني لديه تاريخ مرضي في الأذن.


وفي السياق نفسه أكد الدكتور تامر داوود في تصريح لـ"بوابة الأهرام", أنه سبق وتقدم في 20 أبريل الماضي بما يفيد سحب ترخيصه الشخصي كمسئول رقابة عن المعمل الحار بوحدة الطب النووي بقسم الطب النووي, وقام بإبلاغ مركز الأمان النووي بهيئة الطاقة الذرية ورئيس قسم علاج الأورام, إلا أنه فوجئ في 14 مايو الماضي باستخدام اسمه والترخيص الخاص به، وتم تزوير توقيعه الخاص لصرف مادة مشعة (يود مشع) من هيئة الطاقة الذرية إلى وحدة الطب النووي بالقسم.
وأضاف داوود: "بعد ما اكتشفته من استغلال اسمي وترخيصي قمت بتحرير محضر شرطة بقسم أول المنصورة رقم 3402 في 14 مايو 2011, أثبت فيه نقل وتداول مادة مشعة بدون ترخيص بما يخالف القانون، وطالبت بضبط السيارة التي تقوم بنقل المادة أثناء سيرها من القاهرة للمنصورة، وعدت لأكتشف أنه تم نقل المادة في المواصلات العامة, الأمر الذي يجرمه القانون لأنه يعرض المواطنين لخطر التعرض للأشعة نتيجة التعامل معها من قبل غير المتخصصين، وعدم وجود مسئول رقابي مع المادة".


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل