المحتوى الرئيسى

المرشدون السياحيون يطالبون بإلغاء المعاهد الخاصة

06/19 23:24

طالب عدد من المرشدين السياحيين بإلغاء المعاهد الخاصة للسياحة، مؤكدين على أن الأعداد المبالغ فيها التى تتخرج من هذه المعاهد تسببت فى عمل تخمة فى المرشدين السياحيين مما أدى إلى مضاعفة الأضرار التى لحقت بالقطاع .

وأوضحوا أن خريجى المعاهد الخاصة لم تتوقف أضرارهم بالمهنة عند التخمة بل إنها امتدت لتؤدى إلى الإساءة إلى المهنة، خاصة وأنها –على حد قولها – لا تهتم بغير العدد الهائل الذى ستحقق مكاسب من ورائه دون الاهتمام بالكفاءة .

ومن جانبه أكد محمد عصام الدين محمد – عضو نقابة المرشدين السياحيين أن كل المعاهد الخاصة توافق على الملتحقين بها دون أي شروط سواء بالنسبة للسن أو المستوى العلمى أو اللغة أو المظهر، مشيرا إلى ضرورة تقنين وضعها لتعمل على اللغات التى تحتاج الى ضخ مرشدين بها مثل الصينية واليابانية وغيرها .

وقال عصام الدين: كل هذه المخالفات التى ترتكبها المعاهد الخاصة تؤثرعلىّ كمرشد قضيت سنوات فى التعليم الجامعى، خاصة وأن المرشدين السياحيين يعملون باليومية.

وأشار الى أن هذا المطلب جاء ضمن عدة مطالب تقدم بها المرشدون إلى النقابة على رأسها تعديل قانون نقابة المرشدين السياحيين والذى تقدم بمشروعه الجديد المرشد السياحى رأفت عبد الكريم للجمعية العمومية التى فشل انعقادها يوم الأربعاء الماضى، بسبب عدم توجيه دعوة للمرشدين خارج القاهرة المسجلين بالنقابة، وعدم توفر الجدية فى التنظيم لعدم وجود كشوف مسلسلة بأسماء المرشدين من 1 إلى 10 آلاف.

وأردف، أن الجمعية العمومية التى فشلت شهدت بعض التجاوزات –علي حد قوله- التى تمثلت فى عدم وجود جدول أعمال مدرج به النقاط الأساسية، إضافة إلى حدوث عطل فى جهاز الكمبيوتر المسجل عليه بيانات المرشدين.

وأشار أحمد حمدى عضو النقابة إلى أن مطالب المرشدين شملت توسيع تعريف المرشد وتعويض المرشدين عن الأضرار التى لحقت بهم خلال فترة ما بعد الثورة، قائلا : أنا أريد أن أعرف من أتبع بالضبط النقابة أم الوزارة .

وعلى صعيد متصل أكد على أحمد ظريف عضو النقابة أن الوزارة كانت قد وافقت بالدراسة مع وزارة المالية على تعويض المرشدين إلا أنها وجدت أن الموافقة على صرفها سيفتح عليها أبواب هى فى غنى عنها منها شركات السياحة ومناديبها وغيرهم.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل