المحتوى الرئيسى

مسئول: جمال مبارك سيطر على برنامج القرى لكسب تعاطف الشعب

06/19 21:25

نفى محمد السيد مدير التخطيط العمرانى بوزارة التنمية المحلية ما ورد على لسان بعض المسئولين السابقين أن برنامج القرى الفقيرة تم سرقة فكرته من برنامج شروق، لافتاً إلى أن كل برنامج من هؤلاء له أهدافه المختلفة، فبرنامج شروق أكد على خصوصية ظروف كل مجتمع محلى، مشيراً إلى أن المشروعات المدرجة بالبرنامج تخضع لدراسات جدوى فنية ومالية واقتصادية واجتماعية وبيئية.

وأضاف السيد، أنه تم محاربة برنامج شروق من خلال قادة الحزب الوطنى، نظراً لتغلغل البرنامج فى وجدان أبناء القرى، خاصة القادة الطبيعيين باعتباره برنامج ديمقراطى حقيقى غير حزبى، الأمر الذى أثار حفيظة قادة الحزب الوطنى السابقين، خاصة كمال الشاذلى، وزكريا عزمى، لافتاً إلى أنهم اعتبروا برنامج شروق، حزب منافس للحزب الوطنى، لذا قاموا بمحاربة البرنامج من خلال تقليل الاعتمادات المدرجة للمشروعات إلى أن تم إلغاؤه نهائياً.

وطالب السيد، محسن النعمانى، وزير التنمية المحلية بضرورة الاستفادة من أهداف وآلية تنفيذ برنامج شروق مع مشروع دعم اللامركزية الجارى تنفيذه حالياً، باعتباره حل ضرورى لا غنى عنه فى المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن تنفيذ المشروعات بآلية شروق يقلل الاعتماد على التمويل الحكومى بنسبة تصل إلى 40%، هذا بجانب إعطاء المجتمعات المحلية حرية اختيار وتحديد نوعية المشروعات وطرق المشاركة والرقابة، مشيراً إلى ضرورة تشجيع المشاركات الشعبية والجمعيات الأهلية مع الجهات الحكومية فى تمويل وإدارة منظومة التنمية بالمحافظات، كما طالب بضرورة تفعيل الكوادر الفنية الموجودة، بجهاز بناء وتنمية القرية، لتقدم الدعم الفنى للمحافظات، ووضع السياسات العامة لهذا البرنامج.

وعن البرنامج القومى للاستهداف الجغرافى للفقر أكد محمد السيد أنه مشروع آخر وينفذ حاليا داخل القرى الفقيرة لافتا إلى أنه يهدف إلى الارتقاء بالقرى اقتصادياً، واجتماعياً، وبيئياً، من خلال عدة محاور، تتمثل فى تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، والكهرباء، والارتقاء بالخدمات الصحية، بجانب الاهتمام بتحسين جودة التعليم الأساسى ورفع كفاءة المراحل التعليمية المختلفة،وكذلك توسيع مظلة الضمان الاجتماعى والخدمات الاجتماعية، وغيرها من الخدمات الأخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل