المحتوى الرئيسى

أبو غازي يشدد على عدم إلغاء القراءة للجميع ومكتبة الأسرة

06/19 21:02

كتب- محمود حسونة:


اكد الدكتور عماد أبو غازي وزير الثقافة ان الوزارة ستعانى العام المقبل من ضعف في الميزانية وذلك بسبب فصل المجلس الاعلى للأثار عن وزارة الثقافة خاصة وانها كانت تعتمد على جزء من دخل تذاكر المتاحف والاماكن الاثرية.

جاء ذلك خلال لقاءه مع شباب الجامعات ضمن سلسلة " لقاءات شبابية " والتي ينظمها المجلس القومي للشباب برئاسة الدكتور صفى الدين خربوش .

وأوضح أبو غازي أن صندوق التنمية الثقافية قد فقد ما يقرب من 83 % من موارده المالية، أي ما يقدر بـ 100 مليون جنيه، مرجعا هذا لعدة أسباب، أهمها فصل الآثار عن وزارة الثقافة، وانخفاض عائدها بسبب تراجع السياحة خلال الفترة الأخيرة، خاصة واننا بصدد سنة مالية صعبة، ولكننا سنحاول التغلب على هذا من خلال الاعتماد على أنشطة ثقافية قليلة التكلفة عالية المستوى.

وأكد على أن الوزارة ستعمل في المرحلة المقبلة من منطق ديمقراطية الثقافة، بمعنى أن تصل الخدمة الثقافية لمختلف قطاعات ومحافظات مصر، بحيث يتم القضاء نهائيا على فكرة المركزية، وأن يتم الاهتمام بالثقافات الفرعية واستغلال التنوع الثقافي الموجود في مصر.

وعن دور الوزارة في مواجهة محاولات قمع الحرية قال "إن جزء كبيرا من عملية التصدي لمثل تلك المحاولات يرتبط بالتشريعات والقوانين المرتبطة بالرقابة على المصنفات والتي سيتم إعادة صياغتها من جديد، بعد تشكيل البرلمان، لأنها مسألة لا تتعلق بدور الوزارة أو المبدعين وحدهم".

وشدد أبو غازي، على أن الوزارة مستعدة على تطبيع العلاقات الثقافية مع كل الدول ماعدا اسرائيل وسنسعى لتوطيد علاقتنا مع الدول الأفريقية ، خاصة وأننا فقدنا علاقتنا بالقارة الأفريقية بسبب سياسات خاطئة، والتعالي من قبل المسئولين المصريين السابقين.

وشدد أبو غازي، على عدم إلغاء مشروع القراءة للجميع ومكتبة الأسرة، قائلا: "لن نلغى تلك المشروعات، ولقد وفرنا أكثر من نصف ميزانيتها بمساعدة وزارة التعاون الدولي التي منحتنا ما يقرب من 8 مليون جنيه لاستمرار تلك المشروعات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل