المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:رئيس الوزراء اليوناني يدعو للوحدة الوطنية لإنجاح صفقة الإنقاذ الإقتصادي

06/19 21:02

باباندريو

محاولات لاستدار عطف البرلمان والشارع اليوناني ومنطقة اليورو

ناشد رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو أعضاء البرلمان التوصل إلى "وفاق وطني" في مواجهة أزمة الديون الثقيلة التي تعاني منها اليونان.

وقال باباندريو في كلمة ألقاها في مستهل ثلاثة أيام من المناقشات البرلمانية حول تلك الأزمة إن اليونان تجتاز منعطفا خطيرا ومهددة بإفلاس كارثي إذا لم تتحرك على وجه السرعة.

وطالب باباندريو أعضاء البرلمان بمنح تأييدهم لحكومته الجديدة ووزير المالية الجديد.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء المالية في منطقة اليورو في لوكسمبورج لبحث الإفراج عن قرض سريع لليونان قيمته 12 مليار يورو.

وهذا القرض هو جزء من اتفاق الإنقاذ الذي أقرته مجموعة دول منطقة اليورو بزعامة ألمانيا في شهر مايو من العام الماضي، وتحتاج اليونان إلى القرض لتسديد إلتزامات عاجلة حتى تتفادى إعلان إفلاسها دوليا قريبا لعجزها عن الوفاء بديونها.

ولكن حصول اليونان على تلك الدفعة من القروض مرهون بأن تنفذ الحكومة سلسلة من الاصلاحات الإقتصادية المؤلمة التي أثارت موجة عارمة من الاحتجاجات والمسيرات الغاضبة في شوارع أثينا.

وحذر باباندريو نواب البرلمان من أن الخزانة اليونانية على وشك الإفلاس ما لم يتم تنفيذ الإصلاحات المقترحة.

وقال "طلبت تجديد الثقة في الحكومة لإن البلاد تجتاز منعطفا خطيرا".

وكان باباندريو قد أجرى تعديلا حكوميا يوم الجمعة الماضي وكانت أهم معالمه إسناد حقيبة المالية لوزير الدفاع السابق إيفانجيلوس فينزيلوس بدلا من جورج باباكونستانتينو.

وأدت تلك الخطوة إلى انتعاش مفاجئ في أسعار أسهم البنوك اليونانية ولكنها فشلت في تهدئة غضب الشارع.

وأكد باباندريو في كلمته أن على رأس أولوياته "إبرام وفاق وطني لمواجهة أزمة الديون والعجز الفادح في الموازنة" كما حذر من أن حالة الانقسام تهدد بتشويه صورة اليونان أمام العالم الخارجي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل