المحتوى الرئيسى

العلمانيون يستأنفون نشاطهم بمؤتمر "الأقباط والكنيسة و ثورة 25 يناير"

06/19 19:22

تعتزم جماعة العلمانيين عقد مؤتمر حول " الأقباط والكنيسة و ثورة 25 يناير .. بين المشاركة والتفعيل".

وقال كمال زاخر منسق عام الجماعة، إن المؤتمر يقوم على محورين.. المشاركة  السياسية للأقباط، ويعرض ملف وثائقى لمشاركة الأقباط فى مسيرة الكفاح الوطنى، وصول لثورة 25 يناير، ودور شباب الاقباط فيها، والشهداء الذين قدموا ارواحهم فداء لنجاحها.

وأكد زاخر ل"الدستور الأصلى" أن المؤتمر يتعرض فى المحور الثانى منه، لقضية تفعيل دور الكنيسة، من خلال إعادة قراءة وتجديد الخطاب الدينى، وتحديث النظام الادارى، واعادة النظر فى العلاقات البينية، داخل الكنيسة ومع الشعب.

وأوضح أن المؤتمر سيطرح محوراً بعنوان " متى تدق ثورة 25 يناير أبواب الكنيسة" وأنه يهدف لنقل روح الثورة النقية الى الكنيسة .

وقال :" لابد من عصرنة الإدارة الكنيسة". مشيرا الى أنها تعانى فى الفترة الحالية من الترحل والشيخوخة، ويجب بث روح الشباب فيها من جديد.

وأضاف، إذا كنا نبحث عن عقد اجتماعى جديد، بعد الثورة، فلابد من طرح كل ماهو مسكوت عنه للنقاش المجتمعى، وصولاً لحلول جذرية لمشكلاتنا، يرضى عنها المجتمع.. وقال زاخر :" إن اصلاح الكل يبدأ بإصلاح الجزء، وأن الكنيسة جزء من منظومة كبرى، هى  الدولة، وإن إصلاح الوضع الداخلى للكنيسة ، يصب فى إصلاح المجتمع ككل".

يذكر أن جماعة العلمانيين، بدأت أولى مؤتمراتها عام 2006 ، وأثار من حوله كثير من الجدل، أدى لأزمة عنيفة مع الكنيسة وصلت الى القضاء .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل