المحتوى الرئيسى

الكوميديا النسائية تجذب أنظار هوليود

06/19 19:04

أكد نقاد سينمائيون بارزون أن الفيلم الأمريكي الجديد "Brides maids" أو صديقات العروس، الذي يسير في خط الكوميديا النسائية، يعتبر تدشيناً لظاهرة سينمائية في هوليود والتي لم تعتد مثل تلك النوعية من الأفلام في السابق؛ خاصة بعد أن حقق الفيلم إقبالاً جماهيرياً هائلاً، وقدرت أرباحه حتى الآن في شباك التذاكر بالولايات المتحدة الأمريكية بـ 100 مليون دولار.

وذكرت صحيفة جارديان البريطانية أن الفيلم الذي تقوم ببطولته الممثلة الشهيرة كريستين ويج -وهي المؤلفة أيضاً- أحد الأفلام القليلة التي تسير بالبطولة النسائية وهو الأمر غير المعتاد بهوليود، نظرا لأن الرجال استطاعوا أن يحققوا تقدماً ملحوظاً، في الوقت الذي بدأت فيه النساء تخطو خطواتها الأولي في الكوميديا بنجاح غير مسبوق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفيلم بدأ عرضه في بريطانيا منذ أيام واستطاع أن يحشد عدداً كبيراً من تعليقات النقاد، حيث أشادوا به وبقصته وأدائه على العديد من المستويات، معلقين بأن الفيلم سريع في أحداثه وفي حشده للمعجبين أيضاً، وأضافوا بأنه يُعد منحي تاريخيا لاقتحام المرأة مجال الكوميديا.

وتوقع النقاد أن يكون الفيلم أحد المرشحين بقوة للحصول على جائزة أوسكار لعام 2012.

الفيلم من بطولة كل من كريس دواد، وإللي كيمبر، وجيل كلايبورج، وجون هام، وكريستين ويج، ومات لوكاس، ومايا رودولف، وميلسا كارثي، وروز بايرن، وتيري كريوس، وويندي كوفاي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل