المحتوى الرئيسى

انطلاق مهرجان المشمش السنوي في الضفة الغربية

06/19 18:12

جفنا (الضفة الغربية) (رويترز) - هذا التوقيت مهم جدا للمزارع الفلسطيني زاهي الرافدي لانه يفرز فيه ثمار المشمش الطيبة عن المعطوبة. فالفترة التي تسنح للرافدي بالحصول على المال نقدا كل عام قصيرة نسبيا نظرا لقصر موسم جمع المشمش.

لكنه -وكما هو حال كثير من المزارعين في قرية جفنا الفلسطينية بالضفة الغربية- يستعد لنقل انتاجه الى معرض المشمش السنوي.

والرافدي متفائل هذا العام بالعائدات المتوقعة لانتاجه من المشمش.

وقال لتلفزيون رويترز وهو يفرز الثمار "شجرة المشمش سنة بتيجي حاملة وسنة بتيجي أخف حمل. السنة الحمد الله مليح الموسم."

والمنطقة معروفة محليا بمهرجان المشمش الذي يستفيد منه المزارعون المحليون والفنانون والحرفيون الذين يعرضون منتجاتهم اليدوية خلاله.

وقال المتحدث باسم مهرجان المشمش رامي عبده ان المهرجان يتسع نطاقه عاما بعد الاخر.

واضاف "كان فكرة أنه ثمرة المشمش الجفناوي المستكاوي تكون ثمرة مميزة لانها نادرة فقررنا نعمل لها زي بازار أولها. تطورت الموضوع.. عملنا الى جانبها سوق استهلاكي ومع مرور السنين صار فيه فرق فنية.. صار فيه شركات تشاركنا المهرجان ومنتجات وطنية ومنتجات محلية ومنتجات حتى يدوية."

وبوسع زوار المهرجان ان يختاروا بعض المنتجات المحلية مثل المشمش والعسل بالاضافة الى شراء أشياء أخرى مثل اللوحات الفنية المصنوعة من الفسيفساء.

وقال فنان تشكيلي يدعى فهد شاهين لتلفزيون رويترز "طبعا احنا كعادة كل فلسطيني نعتز بقيمنا وتراثنا الفلسطيني الممتد عبر هذه الارض وبما تمثله فلسطين وحضارة وعبق تاريخي. باعمل على تجديد هذا التراث من خلال لوحات فسيفسائية ومنحوتات حجرية بتمثل تراثنا وقيمنا الحضارية."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل