المحتوى الرئيسى

المنتخب الأوليمبى يتخطى عقبة السودان.. ويصعد لدورى المجموعات مع المغرب والجزائر وكوت ديفوار والسنغال

06/19 18:02

ضرب المنتخب الأوليمبى عدة عصافير بحجر واحد بفوزه على نظيره السودانى بهدفين دون مقابل فى مباراة الإياب بالدور الثانى لتصفيات أفريقيا المؤهلة لأوليمبياد لندن 2012، حيث تأهل إلى دورى المجموعات المقررة فى ديسمبر المقبل وزاد من حظوظه فى الصعود إلى الأوليمبياد بعد غياب مصرى دام 20 عاماً، كما تخطى مرحلة التسريح التى كانت تنتظره فى حالة الخروج أمام السودان، وبات بجهازه الفنى ولاعبيه الأقرب للتصعيد لخوض باقى مباريات المنتخب الأول فى التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس الأمم أمام سيراليون والنيجر.

ورغم الفوز فإن الجهاز الفنى رفض المبالغة فى الفرحة، خصوصاً أن الفريق تجاوز إحدى العقبات ولاتزال بانتظاره عقبات أخرى، فضلاً عن ارتباطه بمباراة الأحد المقبل مع ليبيا فى تصفيات دورة الألعاب الأفريقية، حيث يواجه الجهاز صعوبة فى تجميع اللاعبين على اعتبار أن مباريات الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدورى العام تقام يوم السبت وقبل يوم واحد من المواجهة مع ليبيا.

يأتى هذا فى الوقت الذى يرفض فيه الجهاز فكرة الانسحاب، حيث يراها هانى رمزى فرصة لتجهيز لاعبيه بشكل أفضل والاحتكاك فى حالة التأهل مع منتخبات أفريقية قبل خوض منافسات الدورة المجمعة المؤهلة للأوليمبياد.

من جانبه، أعرب هانى رمزى، المدير الفنى، عن سعادته بالفوز على السودان والتأهل لدورى المجموعات، وقال: المرحلة المقبلة لها حسابات خاصة، وسنفتح صفحة جديدة مع كل اللاعبين للوصول إلى أفضل العناصر التى تحقق لمصر حلم التأهل إلى الأوليمبياد.

وأكد رمزى أن اللعب فى الأوليمبياد لا يقل عن شرف المشاركة فى كأس العالم، خصوصاً أن اللاعبين فى سن صغيرة، وأشاد رمزى بالتزام اللاعبين خططياً، وتابع: الفريق لم يقدم المستوى المطلوب منه فى الشوط الأول نتيجة الضغوط التى تعرض لها اللاعبون ورغبتهم فى الفوز، وأن التعادل السلبى فى الخرطوم لم يكن كافياً. وأضاف: بين الشوطين طالبت اللاعبين بالهدوء والتركيز وعدم تعجل الفوز وهو ما منحنا الثقة والسيطرة فى الشوط الثانى.

وأثنى المدير الفنى على الثنائى أحمد حمودى وشهاب الدين أحمد مؤكداً أن دورهما فى الفوز كان كبيراً بعد نزولهما فى الشوط الثانى. وأردف رمزى: حققنا نصف الهدف وقطعنا خطوة مهمة نحو التأهل لكن المشوار لايزال طويلاً ونحتاج للجهد والتركيز والدعم لنحقق باقى الهدف. ونفى تلقيه اتصالات من أى مسؤول باتحاد الكرة لترشيحه لقيادة المنتخب الأول. وقال: لكن إذا حدث فلن أمانع وأرغب فى اللعب بالمنتخب الأوليمبى.

فيما أكد محمد محيى الدين، المدير الفنى للسودان، أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة، وأنه قدم عرضاً جيداً وكان بمقدوره الفوز فى الشوط الأول، وأضاف: مستوى المنتخب المصرى فى الشوط الثانى كان مفاجأة واستطاع لاعبوه استغلال أخطاء التمركز من لاعبينا وتمنى محيى الدين التوفيق للمنتخب المصرى فى مشواره بالتصفيات.

من ناحية أخرى، يترقب مسؤولو اتحاد الكرة موقف الفيفا من الطلب المصرى لتنظيم الدورة المجمعة، وأكد هانى أبوريدة، عضو المكتب التنفذى للفيفا، أن فرصة مصر كبيرة فى الفوز بالتنظيم بعكس بطولة الأمم الأفريقية 2013، وقال: إن القرعة ستجرى فى يوليو ويتحدد معها الدولة المنظمة، وأضاف: المنتخبات الثمانية المتأهلة سيتم تقسيمها إلى مجموعتين ليصعد الأول من كل مجموعة مباشرة ومعه أفضل ثان فيما يلعب ثانى المجموعة الأخرى مع شبيهه بقارة آسيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل