المحتوى الرئيسى

السمراوات والبدينات ينتزعن عرش الجمال من الشقراوات

06/19 16:40

غزة - دنيا الوطن

بعد سنوات من استخدام أنماط ثابتة كمعايير جمالية للمرأة المثالية، تبين أن الذوق العام بدأ يتغير تدريجيا نحو الأجسام الممتلئة والسمراوات، بدل عنصري النحافة والشعر الأشقر اللذين سيطرا على عرش الجمال للعقدين الماضيين.

وأجرت مجلة "ألور" المتخصصة بأخبار الجمال استفتاء على ألفي رجل وامرأة لاستطلاع رأيهم حول المعايير الجمالية الحديثة وكيف تحولت نظرة المرأة والرجل لما هو جميل في ظل الموضة المتغيرة.

النحافة:

بعدما سيطر هاجس النحافة على السيدات طوال العقود الماضية، تبين أن نساء اليوم يفضلن جسما فيه انحناءات وتضاريس ممتلئة قليلا مقارنة بالأجسام النحيفة والمنعدمة التضاريس التي رسختها مهنة عارضات الأزياء كرمز للجسم المثالي.

كما أظهر الاستفتاء أن الفنانات المعاصرات يفضلن الظهور بشكل ممتلئ قليلا لإبراز مفاتن جسمهن -أو ما يُطلق عليه اسم "جسد ساعة الرمل"- مثل جسم كيم دارداشيان وجينفر لوبيز.

ألوان الشعر:

عندما سُئلت العيّنة عن رأيها بلون الشعر الأشقر والبني، تبين أن اللونين يوحيان بالجمال والأناقة، إلا أن السمروات ميالات أكثر لترك الانطباع بأنهن أكثر ذكاء وجمالا ومحل ثقة (مثل شعر بيونسيه)، في حين وُصفت الشقراوات بأنهن أكثر جرأة.

الوزن:

اعتبر 86% من الرجال أنهم يرغبون في خسارة عدة كيلوجرامات، ومثلهن النساء 97%، ليعكس الجميع عدم رضا عن مظهرهم الخارجي.

تعديلات جسدية:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل