المحتوى الرئيسى

صيف 2011 الأطول والأشد حرارة.. ومصانع السعودية تتخوف من انقطاعات الكهرباء

06/19 16:10

الدمام - محمد هاني

وسط توقعات الخبراء الفلكيين بأن يكون صيف هذا العام 2011 أطول وأشد حرارة ورطوبة من الأعوام الماضية، يضع أصحاب المصانع في السعودية "أيديهم على قلوبهم" تخوفاً من انقطاعات الكهرباء، والتي لم تخف شركة الكهرباء السعودية إمكانية حدوثها في حال زادت الأحمال على الشبكة عن طاقتها.

ورغم أن مشكلة انقطاع الكهرباء عن المصانع في فصل الصيف ليست بالجديدة، إلا أن الجديد هو اشتداد الحرارة هذا العام مع توقعات مكاتب السياحة والسفر بأن تكون السياحة الرئيسة في المملكة لهذا الصيف داخلية بسبب الأوضاع السياسية في الوطن العربي، وصعوبة السفر إلى أوروبا وأمريكا بسبب تعقيدات الحصول على فيزا، يضاف إلى ذلك قصر فترة الإجازة والتي تصل إلى 40 يوما بعدها يدخل شهر رمضان المبارك حيث يفضل معظم السعوديين قضاءه داخل المملكة.


وذكرت مصادر لـ "العربية.نت" في "الاتصالات السعودية" أن الشركة تتوقع استهلاكا كبيرا للكهرباء في هذا الصيف، وستكون هي الأعلى في تاريخ المملكة، وأن الشركة وضعت في حسبانها انقطاع الكهرباء، بالرغم من المشاريع الجديدة التي دخلت الخدمة خلال العامين الماضيين.

ونقل مسؤولون في اللجنة الصناعية في غرفة الشرقية أن انقطاعات الكهرباء أمر وارد جدا، خاصة أن شركة الكهرباء تفضل قطع التيار عن المصانع بدلا من المنازل، وهو أمر تتفهمه المصانع، إلا أنهم أكدوا على ضرورة إيجاد حلول لهذه المشكلة، مؤكدين أنهم خلال الأعوام الماضية بحثوا هذا الأمر مع المسؤولين في شركة الكهرباء، والحلول المطروحة.

صيف حار وطويل

وحول التوقعات المناخية، فقد قال أستاذ الفيزياء الفلكية وخبير الأرصاد في جامعة الملك الدكتور علي الشكري فهد بأن صيف هذا العام 2011 سيكون أطول وأكثر حرارة ورطوبة من الأعوام الماضية، إلا أنه استبعد تسجيل أرقام قياسية كما حصل في الصيف الماضي. وتوقع أن تكون أقصى درجة حرارة يتم تسـجيلها هذا الصيف 47 درجة مئوية مع احتمال ضئيل أن تصل إلى 49 درجة، وقال إنه من المستبعد أن يتم تسجيل أرقام قياسـية كما حصل العام الماضي عندما سـجلت المنطقة الشرقية 52 درجة مئوية، بينما سـجلت جدة الرقم الأكبر الذي بلغ 53 درجة مئوية.

وأوضح خلال ندوة في الجامعة، أن صيف هذا العام بدأ مبكرا وأضاف أن نماذج الأرصاد تشـير إلى زيادة في درجات الحرارة بسـبب عـدة عوامل أهمها أن الشـتاء كان قصيراً ودافئا في معظم مناطـق المملكة، إضافة لقلة منسـوب الأمطار. وقال إن شهري أبريل ومايو هما فترة اضطرابات مناخية تتقلب فيهما الأجواء وتنشط الرياح المثيرة للأتربة.

وأضاف إن درجات الحرارة وصلت في الصيف الماضي إلى أرقام قياسـية لم يسبق أن تم تسجيلها منذ بدء رصد درجات الحرارة في المملكة قبـل أكثر من 60 عاماً وقد سـجلت مدينة جدة 53 درجة مئوية كما سـجلت المنطقة الشـرقية 52 درجـة مئوية وأوضح أن هناك احتمالاً لتكوّن سحب خفيفة غير ممطرة.

وقال الشـكري إن هذه التوقعات تشـمل المناطق الداخلية والسـاحلية، مشـيراً إلى عوامل أخرى تؤثر على المرتفعات الغربية والجنوبيـة الغربية، ولفت إلى أن كثـرة العوامل المؤثرة على مناخ المملكة بسبب اتساعها وتفاوت تضاريسها حيث تشكل الصحاري نسـبة كبيرة منها كما توجد سلاسل جبلية ووديان وهضاب يجعل المناخ غير مستقر ويجعل هامش الخطأ في التوقعات أكبر.

وقـال إن المملكة تتأثر بالمناخ المـداري والمرتفعات الجوية القادمة من أفريقيا والمحيط الهندي بسـبب مرور مدار السـرطان في نصفها الجنوبي وقربها من خط الاستواء كما تتأثر بالمرتفعات الجوية الباردة القادمة من شـمال إيران وشمال غرب آسيا، وأوضح أن المرتفعات الجوية القادمة من الشمال تكون باردة لكنها مثيرة للأتربة بينما تكون المرتفعات الجوية القادمة من أفريقيا والمحيط الهندي رياح حـارة ومحملة بالرطوبة، وقال إنـه في الصيف تكون أغلب الرياح جنوبية شـرقية وجنوبية وجنوبية غربية مما يزيد من مسـتوى الحرارة والرطوبة خلال الصيف إلا أننا نشعر أحيانا بتلطف مفاجئ للجو نتيجة لهبوب رياح شمالية ولكنها محملة بالعوالق.

الاحتباس الحراري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل