المحتوى الرئيسى

هجوم على القوات الألمانية بالتزامن مع زيارة وزير التنمية لأفغانستان

06/19 15:33

قال مسؤولون أفغان (الأحد 19 يونيو/ حزيران 2011) إن ما لا يقل عن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح 11 آخرون في هجوم انتحاري كان يستهدف مركبة تقل جنوداً ألمان في شمال البلاد. وأكد محبوب الله سيدي، المتحدث باسم حاكم إقليم قندز، أن انتحارياً فجر مركبة كان يستقلها بالقرب من رتل عسكري ألماني صباح الأحد على طريق كابول-قندز السريع، مشيراً إلى تدمير مركبة تقل جنوداً ألمان.

 

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن قائد القاعدة الألمانية في شمال أفغانستان، نوبرت سباروتسكي، نجا من الهجوم الانتحاري، ونقلت الوكالة عن قيادة الجيش الألماني في بوتسدام، قرب برلين، أن سباروتسكي كان في طريقه إلى قندز عندما تعرض الموكب للهجوم وأن ثلاثة جنود ألأمان أصيبوا بجروح خفيفة.     

وكان ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حركة طالبان، قد أعلن تبني حركته لهذا الهجوم، لكنه زعم أن الانفجار أسفر عن مقتل 12 جندياً من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وأن دبابة تابعة للقوات الدولية دهست سيارة مدنية، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين. ونفى المسؤولون الأفغان صحة هذا النبأ.

 

من جهة أخرى وصل وزير التنمية والتعاون الاقتصادي الألماني ديرك نيبل الأحد إلى أفغانستان، يرافقه وفد يضم أندريس بيبالغس، المفوض الأوروبي للتنمية، وزابينه كريستانسين، سفيرة صندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف". ويتضمن برنامج نيبل في أفغانستان عقد لقاء مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي وممثلين عن المجتمع المدني الأفغاني.

 

ومن المنتظر أن تتطرق محادثات الوزير الألماني مع وزير المالية الأفغاني عمر زاخيلوال إلى الظروف التي يمكن من خلالها أن تقدم ألمانيا حزمة مساعدات ثانية لأفغانستان بقيمة 110 مليون يورو. يشار إلى أن ألمانيا من أكبر المانحين لأفغانستان، إذ أنها ضاعفت من مساعداتها المدنية لتصل إلى 430 مليون يورو في الفترة بين 2010 حتى 2013.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل