المحتوى الرئيسى

الكتائب تقصف مصراتة بالمدفعية

06/19 15:08

وذكرت رويترز أن مواقع في مصراتة تعرضت لقصف مدفعي. ورد المقاتلون الذين يحاولون التقدم غربا من مصراتة إلى بلدة زليتن التي تسيطر عليها كتائب القذافي بإطلاق النار من عدد من قاذفات الصواريخ.

وكان الثوار قد شنوا هجوما في الجبهة الشرقية لمدينة مصراتة على مواقع تابعة للكتائب المتمركزة بمنطقة تاورغاء، وتقدّموا إلى منطقة علام الواقعة على مشارف مدينة تاورغاء, وقالوا إنهم كبّدوا قوات النظام خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.

وذكرت مصادر للجزيرة أن مصراتة تواصل تقديم المعونات والإغاثة للمناطق الأخرى, مشيرة إلى وصول وفد من ثوارها إلى مناطق جبل نفوسة حاملين معهم عدة حاويات أدوية ومعدات طبية، إضافة إلى ما يقرب من ثلاثمائة ألف دولار تبرعات.

من جهة ثانية, ومع استمرار الكتائب قصفها لمدينة نالوت، فإن ثوار المدينة واجهوا تلك الكتائب في معارك عنيفة أسفرت عن سقوط ثمانية قتلى من الثوار, طبقا لما قالته مصادر للجزيرة.

من ناحية أخرى, ذكرت مصادر من طرابلس للجزيرة أن الثوار تمكنوا من تفجير سيارتين تابعتين لأمن نظام القذافي في منطقة بن غشير.

وقال بعض سكان المدينة إن كتائب القذافي قصفت منازل في ضاحية سوق الجمعة شرقي طرابلس، وادعت بعد ذلك أن المنازل دمرت بقصف الناتو.

اتهامات للناتو

ونظم مسؤولون حكوميون ليبيون جولة للمراسلين الأجانب بمنطقة سكنية في حي عرادة بطرابلس حيث شوهدت جثة تنتشل من تحت أنقاض مبنى مدمر.

ووصف خالد الكعيم نائب وزير الخارجية القصف بأنه استهداف مقصود ومتعمد للمباني المدنية. وقال للصحفيين المرافقين له بالجولة "تلك علامة أخرى على وحشية الغرب".

وطبقا لرويترز, فقد بدا المبنى الذي أُخذ الصحفيون إليه قيد الإنشاء وكان معظمه خاليا. كما شاهد الصحفيون بمستشفى محلي ثلاث جثث من بينها جثة طفل, قال المسؤولون الحكوميون إنها لأشخاص قتلوا في الغارة الجوية.

وتعليقا على الغارة, قالت وكالة أنباء الجماهيرية إنها "جاءت تأكيدا على إفلاس الصليبيين الأخلاقي والثقافي والديني، وهزيمتهم العسكرية".

ونقلت الوكالة عن الناطق باسم الحكومة موسى إبراهيم قوله من المكان الذي تعرض للقصف "هذه الجريمة هي مثال آخر على همجية الناتو".

وكان مصدر عسكري ليبي قد تحدث عن تعرض مواقع مدنية وعسكرية في الفرناج -أحد الأحياء المعروفة بكثافتها السكانية- بطرابلس الساعات الأولى من صباح اليوم لقصف من الناتو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل