المحتوى الرئيسى

خاص .. تغطية شاملة لأحداث بطولة ويمبلدون للتنس

06/19 23:44

 

تحولت منافسات فئة السيدات في بطولة ويمبلدون الإنكليزية لكرة المضرب، ثالث بطولات الغراند سلام، في الأعوام الماضية إلى إرث عائلي لآل وليامز يتمثل حصرا بالشقيقتين فينوس وسيرينا.

غابت سيرينا عاما كاملا وفينوس نحو خمسة أشهر، بسبب الإصابات والمرض، وقررتا العودة الأسبوع الماضي للمشاركة في دورة ايستبورن الإنكليزية الدولية، قبل خوض غمار بطولتهما المفضلة في ويمبلدون.

فمنذ عام 2000، تحتكر الشقيقتان وليامز اللقب في ويمبلدون، باستثناء إثنين ذهبا إلى الروسية ماريا شارابوفا عام 2004 حين تغلبت على سيرينا بالذات، والفرنسية إميلي موريسمو في 2006 بفوزها على البلجيكية جوستين هينان، وكانت المباراة النهائية الوحيدة التي لا تكون إحدى الأميركيتين طرفا فيها.

توجت فينوس باللقب في إنكلترا خمس مرات أعوام 2000 و2001 و2005 و2007 و2008، وتملك لقبين آخرين في الغراند سلام في فلاشينغ ميدوز الأميركية عامي 2000 و2001.

أما سيرينا فأحرزت أربعة ألقاب في ويمبلدون أعوام 2002 و2003 و2009 و2010، وتملك 13 لقبا في الغراند سلام (3 في فلاشينغ ميدوز، 5 في ملبورن، 1 في رولان غاروس).

شهدت مسيرة الشقيقتين وليامز صعودا وهبوطا وغيابات كثيرة عن الملاعب، لكنهما كانتا تعودان دائما بقوة وخصوصا سيرينا في الأعوام الماضية، حيث تصدرت التصنيف العالمي للاعبات المحترفات فترة طويلة.

وكان سيرينا في قمة عطائها العام الماضي حين توجت بطلة في ويمبلدون بفوزها السهل على الروسية فيرا زفوناريفا 6-3 و6-2 في المباراة النهائية، ولكنها غابت من حينها بسبب إصابة تعرضت لها حين دهست على قطعة من الزجاج مزقت على أثرها قدمها وإضطرتها لإجراء عمليتين جراحيتين. 

فازت سيرينا في مباراتها الأولى في ايستبورن بصعوبة على البلغارية تسفيتانا بيرونكوفا 1-6 و6-3 و6-4، قبل أن تخسر أمام زفوناريفا بالذات في مباراة ثأرية في الدور الثاني 6-3 و6-7 (5-7) و5-7.

إعتبرت سيرينا (29 عاما و37 لقبا) التي تراجعت من المركز الأول إلى السابع والعشرين عالميا بسبب هذه الإصابة أن "الهدف من المشاركة ليس إحراز اللقب وإنما معاودة اللعب بعد غياب طويل وإصابة شديدة كانت على وشك أن تنهي مسيرتها في اللعبة".

أما فينوس (31 عاما و43 لقبا)، فشاركت للمرة الأولى منذ نحو 5 أشهر وتحديدا منذ هزيمتها أمام الألمانية أندريا بتكوفيتش في الدور الثالث من بطولة ملبورن.

إلتقت الأميركية مع بتكوفيتش في الدور الأول لدورة ايستبورن وثأرت منها لكن في ساعتين و35 دقيقة، ثم تخطت الصربية آنا ايفانوفيتش 6-3 و6-2 قبل أن تسقط في ربع النهائي أمام السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا 2-6 و7-5 و2-6. 

تحتاج الشقيقتان وليامز إلى خوض عدد من المباريات للعودة إلى مستواهما المطلوب، لكن أداءهما يكون في القمة دائما في بطولة ويمبلدون، ما دفع بالدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى في العالم حاليا والباحثة عن لقبها الأول في الغراند سلام إلى إعلان عدم رغبتها في مواجهة أي منهما.

وقالت فوزنياكي: "لا أعتقد بأن هناك لاعبة تفضل مواجهتهما لأنهما تملكان خبرة كبيرة وتلعبان جيدا وخصوصا على الملاعب العشبية"، مضيفة في الوقت ذاته "من الجيد أنهما حصلتا على تصنيف مرتفع لأن لا احد يفضل مواجهتهما في الأدوار الأولى".

صنفت سيرينا سابعة وفينوس في المركز الثالث والعشرين في البطولة.

تبحث فوزنياكي (21 عاما و15 لقبا) عن لقبها الأول في البطولات الكبرى، وكانت خرجت مبكرا من رولان غاروس بسقوطها في الدور الثالث أمام السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا بسهولة تامة 1-6 و3-6.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل