المحتوى الرئيسى

تسريب حزب الله معلومة خاطئة لإسرائيل ساهم بكشف شبكة عملاء

06/19 17:12

 

dp

القى حزب الله القبض على شبكة عملاء داخل جسده التنظيمي وأنّ أحد المعتقلين هو رجل دين يتبوأ مسؤولية تنظيمية في حزب الله، كما تناقلت وسائل الاعلام العربية ومنها اللبنانية النبأ.

ونقلت صحيفة "الرأي" الكويتيّة في عددها الصادر الأحد 19/6/2011 معلومات عن أنّ "الأكثر إثارة في الشبكة الإسرائيلية المكتشفة داخل حزب الله يتمثل في "كمّها ونوعها"، وهو الأمر الذي يُعتبر صدمة للحزب في حجم اختراقه وصدمة للإسرائيليين في كشف هذا الاختراق".

وأشارت "الرأي" وفق معلومات خاصة بها إلى أنّ "عدد الذين تمّ اكتشاف صلاتهم بالإسرائيليين في مواقع متفاوتة في حزب الله، وبعضها مواقع مرموقة، تجاوز عدد أصابع اليدين، في مؤشر إلى الحجم المدوّي لهذا الاختراق، كما لفتت إلى أنّ "بعض الذين جرى اكتشاف علاقتهم بـ"إسرائيل" لا يمكن أن "يتصوّره الخيال"، موضحة أنّ "إلقاء القبض على هذه الشبكة في الجسم التنظيمي للحزب تمّ منذ نحو ثلاثة أشهر وحتى الأمس القريب".

وكشفت "الرأي"، استنادًا إلى المعلومات، عن أنّ "تسريب الحزب لمعلومة مغلوطة إلى "إسرائيل" بهدف قياس ردة فعلها، كانت وراء "أوّل الخيط" في كشف المتعاملين مع العدو من داخل صفوفه"، مضيفة أنّ "القيادة العليا في الحزب كانت تعمّدت وعن قصد إمرار معلومات مصيريّة جدًا بالنسبة إلى الـ"إسرائيليين"، وقامت بإخضاع من كانوا تحت الشبهة لمراقبة دقيقة، بالتوازي مع رصد رد الفعل الاسرائيلي".

ولفتت "الرأي"، في الإطار عينه، إلى أنّ "إسرائيل" لم تنجح، عبر هذا النوع من "حرب الأدمغة" في إخفاء رد فعلها أو تجنّبه، الامر الذي ساهم في وقوع عملائها في الفخ واكتشافهم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل