المحتوى الرئيسى

الكنائس تجتمع الاثنين..للتوقيع على رؤيتهم لقانون دور العبادة وإرسالها للمجلس العسكرى

06/19 13:21

الطوائف ترفض شرط الكيلو متر بين الكنائس ومساحة 1000 متر مربع لبناء دار العبادة

علم "الدستور الأصلي" أن رؤساء وممثلو الطوائف المسيحية يجتمعون صباح غدا، الاثنين، بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية لبحث الصيغة النهائية، لرؤية الطوائف المسيحية لمرسوم قانون دور العبادة الموحد، الذى يعتزم مجلس الوزراء إصداره قريبا.

وكشف مصدر كنسي بالمقر البابوي، أن الاجتماع سيعقد برئاسة البابا شنودة الثالث، وفى حضور الأنبا يوحنا قلته، نائب بطريرك الاقباط الكاثوليك، وصفوت البياضى رئيس الطائفة الإنجيلية، والمطران منير حنا، ممثلا عن الكنيسة الأسقفية، وأن هناك تعليمات بضرورة حضورهم بصورة شخصية، لأن الاجتماع سيشهد توقيعهم على الصيغة التى سترسل للمجلس العسكرى على الفور .

وقال الأنبا يوحنا قلته لـ"الدستور الأصلي": ليس صحيحا ما تردد عن وجود خلاف بين الطوائف المسيحية حول مشروع قانون دور العبادة الموحد".

وأوضح قلته أن الطوئف متفقة على رفض شرط وجود كيلو متر بين المبنى الذى يطلب له ترخيص بناء كنيسة وأقرب كنيسة قائمة منه، وقال :" هذه مسافة كبيرة جدا، ولا يمكن، على سبيل المثال، لسيدة "حامل" أن تنتقل كل هذه المسافة، حتى تصل لأقرب كنيسة".

وأضاف، إن الطوائف المسيحية اعترضت على شرط وجود 1000 متر مربع، لبناء كنيسة عليه، مشيرا إلى وجود بعض القرى التى ليس بها أكثر من 3 أسر مسيحية، ولا يجوز أن تجبرهم على توفير 1000 متر لبناء كنيسة، تحتاج أموالا طائلة، فى الغالب، لا تكون فى مقدرتهم".

وقال قلته :" إن رؤية الطوئف المسيحية، التى سيتم التوقيع عليها غدا، تنص على الفصل بين الطوائف، فى الحصول على الترخيص".

وأوضح انه لا يجوز أن أتقدم بطلب بناء كنيسة كاثوليكية، وتكون علة الرفض، أن هناك كنيسة أرثوذكسية على بعد أقل من كيلو متر، مشيرا إلى أن القانون لابد أن يفرق بين الطوائف الكاثوليكية والأرثوذكسية واللانجيلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل