المحتوى الرئيسى

شكاوى من صعوبة «إنجليزي» المرحلة الأولى.. وأسئلة عن دور «فيس بوك» في الثورة

06/19 16:27

شكا المئات من طلاب المرحلة الأولى من الثانوية العامة، من وجود بعص النقاط الصعبة في امتحان اللغة الانجليزية، وخاصة أسئلة «قطعة الفهم»، والاختيار، والترجمة وإيجاد الأخطاء، مرجعين سبب صعوبته إلى وجود بعض الكلمات من خارج المنهج والبعض الآخر إلى عدم مباشرة الاسئلة.

وقالت الطالبة هايدي أحمد، إنها كانت تتوقع الإجابة على كافة الأسئلة والحصول على الدرجة النهائية في المادة، خاصة أنها تدرس في مدرسة لغات واللغة الانجليزية بالنسبة لها أمراَ سهلاً، إلا أن هذا لن يحدث ، بحسب تعبيرها.

وأكدت أن صعوبة الامتحان تركزت في سؤال الاختيار، من خلال بعض الكلمات الصعبة التي لم تراها من قبل، بالإضافة إلى السؤال الرابع «إيجاد الأخطاء»، والذي يتضمن 6 أسئلة نصفها خاص بأخطاء الكلمات، والنصف الآخر خاص بالنحو وبناء الجملة، «لتجد أن السؤال تضمن 4 اسئلة خاصة بالكلمات وسؤالين خاصين بالنحو على غير العادة، وهو ما أربك عدد كبير من الطلاب».

واتفقت الطالبة سارة هاني، مع زميلتها قائلة : «كنا نتوقع أن يأتي الامتحان أكثر سهولة من ذلك، لكننا فوجئنا بكلمات من خارج المنهج، خاصة السؤال الثالث في الاختيارات، بالإضافة إلى صعوبات في قطعتي الفهم، لكنها مقبولة وكذلك درجة صعوبة في امتحان الترجمة، وخاصة من العربية إلى الانجليزية، حيث جاء لنا سؤال يتحدث عن زلازل اليابان».

أما الطالبة عفاف محمد، فقالت،  إن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط ويراعي جميع المستويات، لافتة إلى أنه من الطبيعي أن يحتوى الامتحان على أسئلة تقيس قدرات الطالب.

وحول تقيييم امتحان اللغة الانجليزية،  قال محمود وردة، مدرس أول لغة إنجليزية، إن مستوى الامتحان معقول، إلا أن السؤال الثالث الخاص بالاختيار تضمن 3 كلمات في 3 جمل من المنهج القديم، والذي تم إلغاءه منذ سنوات، وهو الأمر الذي أدى إلى إرباك عدد كبير من الطلاب وخاصة المتفوقين الذين يبحثوا عن الدرجات النهائية.

وأضاف وردة، أن الصعوبات التي وجدت في الامتحان تركزت في قطعة الترجمة وهو أمر معتاد وكذلك في الترجمة من اللغة العربية إلى الانجليزية، لافتاً إلى أن سؤال  «البراجراف»  و«الترجمة»، تضمنا موضوعات عن الثورة وهو مارآه البعض مكرراً ،  حيث طلب الأول كتابة موضوعاً عن دور الفيس بوك في الثورة والثاني عن ترجمة جملة من العربية إلى الإنجليزية مفادها : «بدأت مصر عهد ديمقراطياً جديداً بثورة بدأها الشباب وانضم إليها كافة طوائف الشعب».

 

من جانبه أكد جمال العربي، رئيس عام امتحانات الثانوية العامة،  عدم وجود شكاوى من الامتحان حتى الآن، وأنه وفقاً لتقرير اللجنة الفنية لواضعي أسئلة الامتحان فإن الامتحان جاء خالياً من الأخطاء ومطابقاً لمواصفات الورقة الامتحانية، ويقيس القدرات المختلفة لدى الطلاب كما يراعي الفروق الفردية .

وقال العربي، إن إجمالي عدد الطلاب الذين تقدموا لأداء امتحان اللغة الأجنبية الأولى 449 ألف و336 طالباً بينهم 447 ألف 191 طالباً لغتهم الأولى انجليزية، و2140 لغتهم فرنسية، و6 لغة المانية.

وأعلن العربي، أنه تم إلغاء انتداب مدرسة لجنة عثمان بن عفان في سنورس بمحافظة الفيوم لتساهله في متابعة تأمين اللجنة حيث تم ضبط طالبين بدورة مياه المدرسة أحدهما يدرس بكلية التربية، والآخر ليس له امتحان وتم تحويل الواقعة للتحقيق.

وأشار العربي، إلى أنه تم إبلاغ الوزارة بوقوع حادث سير لسبعة ملاحظين أثناء طريق عودتهم من العمل بإحدى اللجان في محافظة سوهاج متجهين إلى محافظة اسيوط، وتم نقلهم إلى مستشفى طهطا، لافتاً إلى أن التقارير الطبية أثبتت استقرار حالتهم الصحية حتى الآن.

وحول تصحيح العينة العشوائية لامتحان اللغة الفرنسية قال العربي، إنه تم تصحيح 16 ألف و735 ورقة امتحانية وبلغ عدد الناجحين 15 ألف 581 طالباً لتصل نسبة نجاح العينة العشوائية إلى 93.1 % ، لافتاً إلى أن نسبة الطلاب الذين حصلوا على درجات تزيد عن 70 % بلغوا 27 % من إجمالي العينة العشوائية بينما بلغ نسبة الحاصلين على 100 % إلى 3.65 %.

وفي المحافظات لم يختلف الوضع كثيراً حيث شهدت بعض اللجان حالات إغماء وبكاء هستيري بين الطلاب عقب خروجهم من الامتحان.

 ففي المنوفية شهدت مدرسة الثانوية القديمة بنات بشبين الكوم، حالات بكاء هستيري بين الطالبات، كما شهدت المدرسة الثانوية المشتركة بمنشأة سلطان، التابعة لمركز منوف، حالات إغماء عديدة.

واشتكى  طلاب من عدم مراعاة الوقت بالنسبة لطول الأسئلة، وصعوبة أسئلة القصة والقطعة والترجمة التي تحدثت عن ثورة يناير والفيس بوك ، بينما أكد آخرون أن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط.

 

وفي الإسماعيلية أكد الطلاب وجود العديد من النقاط الصعبة والغامضة بمعظم  أسئلة الامتحان، مشيرين إلى أن الامتحان في مجمله صعب وغير متوقع، ووقته غير كافي.

      

وفي الإسكندرية تباينت ردود أفعال الطلاب حول الامتحان، حيث وصف طلاب مدرسة صفية زغلول الثانوية الامتحان بالمتوسط.

 

وأعرب عدد كبير من الطلاب عن سعادتهم بسؤال الترجمة والكتابة، الذي جاء عن الثورة وشباب الفيس بوك، وكيف قام شباب الفيس بوك بإشعال فتيل الثورة، معبرين عن فرحهم بمثل هذه الأسئلة التي تدربوا عليها تحسباً لأن تأتي لهم في الامتحان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل