المحتوى الرئيسى

مرشح رئاسي جمهوري في الولايات المتحدة: لن أرتاح لتعيين مسلم في إدارتي

06/19 13:12

واشنطن - منى الشقاقي

قال مرشح رئاسي عن الحزب الجمهوري الأمريكي إنه "لن يرتاح" إن تم تعيين مسلم في إدارته، وإنه يخشى رغبة المسلمين في فرض الشريعة الإسلامية على النظام القضائي الأمريكي. وقال آخر إن المسلمين يجب أن يحلفوا قسم الولاء للولايات المتحدة.

جاءت هذه المواقف، وبعضها غير جديد، في مناظرة رئاسية على قناة "سي إن إن" لسبعة مرشحين جمهوريين للرئاسة، الثلاثاء 14-6-2011.

ولن يكون موقف المرشحين تجاه المسلمين في الولايات المتحدة على الأغلب لاعباً في الانتخابات، التي تتركز الآن أكثر من أي وقت سابق على الاقتصاد، البطالة والإصلاح الصحي، حتى القضايا الاجتماعية باتت ثانوية، لكن التصريحات تشير إلى الدرجة الكبيرة التي يتحرك فيها الحزب الجمهوري تجاه اليمين السياسي، خاصة قبل الانتخابات الحزبية التي تحظى على اهتمام النشيطين المحافظين أكثر من المعتدلين.

السعي للتخويف من الإسلام

من جهته، قال نهاد عوض، مدير مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية "كير"، إنه "من المؤسف، ولكن من المتوقع، أن أبرز المرشحين الجمهوريين قرروا بشكل استراتيجي استهداف الإسلام والمسلمين الأمريكيين في سعيهم لاستخدام التخويف من الإسلام في الغرب لتحصيل مكاسب وأصوات، بناء على جهل الكثير من الأمريكيين".

وأضاف عوض: "بعض الجمهوريين المتطرفين يحاولون استخدام فكرة الشريعة على أنها خطر ينتشر في الولايات المتحدة يهدد القيم والدستور الأمريكي.. بدون أي دليل".

ويقول عوض إن هناك حملة في الولايات المتحدة لإدخال تعديلات على دستور الولايات يمنع استخدام قضاء الولاية للشريعة الإسلامية، رغم أن هذه الولايات لم تستخدم الشريعة أصلاً، حتى في حالات قضائية تتعلق بالأحوال الشخصية بين مسلمين. الهدف من الحملات هو تحميس القاعدة الانتخابية اليمينية على التصويت.

المرشحون الجمهوريون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل