المحتوى الرئيسى

"الناتو" ينتقد خطط موسكو لسباق تسلّح ويصفها بـ"إهدار للمال العام"

06/19 13:12

موسكو - مازن عباس

وجّه أندرس راسموسين السكرتير العام لحلف الناتو انتقادات حادة لمنظومات الدفاع الصاروخية الروسية الحديثة والعابرة للقارات، معتبراً أن الصواريخ البالستية التى يتم تصنيعها والتي تصنف كأسلحة هجومية وليست دفاعية، هي إهدار للمال العام.

وأضاف أن توجيه الصناعات العسكرية نحو إنتاج مثل هذه الأسلحة لتجنب ضربة عسكرية لروسيا محتملة، يعبر عن تفكير قديم عفا عليه الزمن، مؤكداً أن منظومة الدفاع الصاروخية العالمية ليست موجهة ضد روسيا، ولن تمس أمنها القومي.

إلا أن موسكو اعتبرت دعوة راسموسين لبناء علاقات من الثقة المتبادلة والتركيز على التفاعل الحقيقي بدلاً من التركيز على قضايا مجردة، يقصد بها تمسك الغرب برفضه تقديم ضمانات قانونية بعدم تهديد المنظومة العالمية للدفاع الصاروخي لأمن روسيا.

السكرتير العام لحلف الناتو أندرس راسموسين

السكرتير العام لحلف الناتو أندرس راسموسين

وتؤكد تصريحات السكرتير العام لحلف شمال الأطلسي، صحة ما توصل إليه خبراء في مجال الأمن العالمي من روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والسويد وإسرائيل والسعودية خلال مؤتمر نظمه معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام، اذ اعتبر هؤلاء الخبراء أن محادثات روسيا والغرب حول منظومات الدفاع الصاروخي قد دخلت في طريق مسدود.

واقترح الخبراء المجتمعون في ستوكهولم اللجوء إلى بعض مشروعات التعاون القديمة مثل تأسيس مركز مشترك لتبادل معلومات الإنذار المبكر، واستئناف التدريبات المشتركة في مجال الدفاع الصاروخي لكي تكون هذه السبل مدخلاً لإعادة تفعيل وإحياء الحوار الاستراتيجي بين موسكو وواشنطن والناتو وإخراج هذا الحوار من مأزقه الراهن.

ولا شك أن موسكو شعرت بالارتياح من قرار عدم نشر بعض عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية في تشيكيا، والتي كان سينشر فيها محطات إنذار مبكر ورادارات رصد، ما سيجعل الترسانة العسكرية الروسية الاستراتيجية مكشوفة بشكل كامل، كما أن هذه المخطات ستكون قادرة على شل كافة المنظومات الصاروخية الروسية.

وقد اعتبر ديمترى راجوزين، مندوب روسيا لدى حلف الناتو، أن عدم نشر عناصر الدرع الصاروخية في تشيكيا يثير ارتياح موسكو؛ لأن المحطات التي ستنشر في تشيكيا كانت موجهة ضد الصواريخ الروسية.

صواريخ تفوق سرعة الصوت

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل