المحتوى الرئيسى

قضية الجاسوس "غرابيل" تُطلق موجة من النكات والسخرية على "فيسبوك"

06/19 13:05

دبي - محمد عبيد

انتقل الجدل السياسي والدبلوماسي والإعلامي الذي أثارته قضية إيلان غرابيل الذي اعتقلته مصر أخيراً بتهمة التجسس لصالح الموساد الإسرائيلي، إلى المنتديات والمواقع الإلكترونية، خاصة موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيسبوك" الذي حفلت صفحاته بتغطية موسعة للقضية وأبعادها.

وتوزّع مضمون تلك الصفحات ما بين الإشادة بقدرة جهاز المخابرات المصري على الإيقاع بالجاسوس، وبين التشكيك في صحة القضية والتلميح إلى أنها أثيرت بشكل متعمد لصرف الانتباه عن بعض الأمور الجارية في مصر، ولإثبات سيطرة المجلس العسكري الحاكم على الأمور، وامتزجت الرؤيتان بخفة الدم المصرية المعهودة في مثل تلك المواقف.

"إحنا آسفين يا جاسوس"

يحمل لافتة ضد الرئيس الأمريكي في ميدان التحرير

يحمل لافتة ضد الرئيس الأمريكي في ميدان التحرير

وتم إنشاء صفحة على الموقع تحت اسم "إحنا آسفين يا جاسوس"، وهو اسم مقتبس من صفحة شبيهة أطلقها متعاطفون مع الرئيس المصري السابق باسم "آسفين يا ريس"، جمعت العديد من التعليقات حول القضية.

ومن بين التعليقات الواردة في الصفحة أن وزير الصناعة والتجارة الخارجية المصري الدكتور سمير الصياد صرح بأن مصر ستصنع 90% من الجواسيس محلياً بهدف توفيرها لكافة المشروعات الجاسوسية الجديدة، وأن الوزير أشار لضرورة تمتع منتجات المشروعات الجديدة بمميزات تنافسية عالية حتى تتمكن من الانتشار في السوق.

وفي تعليق آخر يقول كاتبه إن جمعية رابطة الجواسيس بقيادة جمعة الشوان ورأفت الهجان، وهما من أشهر الجواسيس المصريين، سترفع قضية على هذا الجاسوس المدعو إيلان بسبب إساءته للمهنة وستطالب بشطب اسمه من نقابة الجواسيس.

تعليق آخر أشار إلى أن مذيعة مصرية شهيرة رفضت استضافة غرابيل على الشاشة إعمالاً بمبدأ تكافؤ الفرص، في إشارة للجدل السياسي الدائر حالياً في مصر بين الرموز والتيارات السياسية المختلفة، والتي يلمح بعض رموزها إلى أن التلفزيون يمنع استضافتهم.

وفي تعليق يعكس استخفاف بعض المصريين بالخبر لحد عدم التصديق كتب أحدهم أن الأكاديمية العالمية للتجسس تعلن عن بدء التقديم للالتحاق بالدارسة بها، وتشترط للدراسة أن يكون لدى المتقدم جهاز موبايل بكاميرتين حتى يستطيع أن يصور نفسه ويتم تصويره به وأن تكون الكاميرا مزودة ببطاقة ذاكرة وحساب على موقع "فيسبوك"، وأهم شيء في المتقدم حسب الإعلان أن يتصف بالغباء.

تعليقات أخرى عكست حساً وطنياً، حيث طالب المعلقون نقابة المحامين بشطب أي محام يترافع للدفاع عن الجاسوس، وأن لا يتكرر ما حدث من قبل بدفاع أحد أشهر المحامين المصريين عن الجاسوس عزام عزام.

وحول مدى جدية الاتهامات الموجهة للجاسوس، كتب معلق أن صور الجاسوس ظهرت في مباراة مصر والجزائر في أم درمان السودانية وكان متنكراً في جلابية سوداني ويحمل سلاحاً أبيض، وذلك في إشارة لمباراة كرة القدم الشهيرة التي جمعت مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم الماضية، والتي انتهت بفوز الفريق الجزائري، والتي قالت وسائل إعلام مصرية وقتها إن المشجعين المصريين تعرضوا للضرب والتهديد من جانب جماهير جزائرية كانت تحمل أسلحة بيضاء.

وسخر معلق من قدرات الجاسوس وكتب إن التلفزيون الإسرائيلي أعلن أنه سيتم الإفراج عنه قبل السلطات المصرية خلال أسبوعين نظرا لأن المصريين حصلوا

على حقهم في القضية بكمية النكات والسخرية عى الجاسوس، ونوّه التفلزيون، حسب التعليق، إلى أنه سيتم فيما بعد توزيع نظارات سوداء وجواكيت وجلاليب على الجواسيس، حتى لا يتم اكتشافهم بعد تصويرهم.

مصر تؤكد وإسرائيل تنفي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل