المحتوى الرئيسى

معاناة إنسانية لآلاف المرضى في قطاع غزة بسبب النقص الحاد في الأدوية

06/19 13:05

غزة - حنان المصري

تشكل أزمة نقص الدواء معاناة إنسانية كبيرة في قطاع غزة يدفع ثمنها آلاف المرضى، خاصة ممن يعانون من أمراض مزمنة.

فعلى سبيل المثال لا الحصر، تقول مريم، قريبة أحد المرضي والتي جلست بجانبه على كرسي بلاستيكي داخل غرفة غسيل الكلى في مشفى الشفاء بغزة؛ إن قريبها تنهكه جلسات غسيل الكلى والتي تستغرق ما يقرب من خمس ساعات، وإن الإعياء ونقص الدواء يمنعانه من الحديث بسبب الإنهاك.

معاناة مستمرة

وأردفت أن قريبها المريض لم يتناول منذ فترة طويلة إبر الكالسيوم الخاصة بمرضى الكلى حتى لا يصاب بهشاشة العظام, فهذا النوع من الإبر مفقود في صيدلية المشفى وكذلك العديد من الأدوية الخاصة بالمرضى، حتى قطع الشاش التي نضعها مكان الإبر لا نجدها عادة بل يمدوننا بعينات منها.

في ذات الغرفة توزع ما يقارب من عشرة أشخاص ممن يعانون من نفس المرض, كل على سريره, بعضهم بدا نائماً والآخر ينتظر بصمت انتهاء جلسته, ولكن قلقهم الناتج عن نقص الأدوية بدا حاضراً.

ويقول الحاج أبو يوسف إن غالبية المرضى هم من الطبقة الفقيرة, ولا يستطيعون الحصول على المال اللازم لشراء العلاج، خاصة وأن الصيدليات الخاصة تبيعه بأسعار مرتفعة جداً.

وأضاف أبو يوسف وهو الذي الذي أصابه مرض الكلى منذ سنوات ويرتاد المشفى ثلاث مرات في الأسبوع: "هل ننتظر الموت؟, الدواء ليس كالطعام, لو كان طعاما كنا رضينا بما يسد الرمق ويبقينا أحياء".

اتهامات متبادلة

وكانت الحكومة المقالة في غزة قد اتهمت الحكومة الفلسطينية في رام الله بمنع قائمة الأدوية المطلوبة من الوصول إلى القطاع, وتحدثت عن نقص لديها وصل إلى قرابة مئة وثمانين صنفاً من أصل أربعمئة في الأدوية الطبية ومئتي صنف من المستلزمات الطبية.

وفي هذا الصدد قال أشرف القدرة مدير الإعلام في وزارة الصحة التابعة للحكومة المقالة إن النقص الحاد يتصدر الأدوية الخاصة بمرضى الكلى والحليب العلاجي للأطفال ومرضى القلب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل