المحتوى الرئيسى

السعودية: سوء الأحوال الجوية يرفع أسعار الأسماك بالمنطقة الشرقية

06/19 13:02

الدمام - سلمان العيد

ارتفعت أسعار الأسماك في أسواق المنطقة الشرقية بصورة لافتة، أرجعها متعاملون إلى سوء الأحوال الجوية التي شهدتها المنطقة خلال الأسبوع الماضي، فيما أكد متعاملون أن هناك عاملاً خارجياً كان وراء ذلك الارتفاع، فيما أشارت بعض المعطيات إلى أن الأسعار تسير باتجاه صعودي لعوامل بيئية.

وحسب معلومات سوق القطيف المركزي للأسماك بالجملة فإن من بين العوامل التي ساهمت في رفع الأسعار في الوقت الحاضر هو قرار حرس الحدود بالمنطقة الشرقية بمنع جميع القوارب الصغيرة (اقل من 10 أمتار) من الإبحار بسبب موجة لرياح الشديدة والمحملة بالأتربة التي سيطرت على أجواء المنطقة الشرقية خلال الثلاثة أيام الماضية، والذي تحدث عنه الناطق الإعلامي لحرس الحدود العقيد محمد الغامدي، واصفاً القرار بأنه جاء بناء على التقارير الصادرة من مصلحة الأرصاد وحماية البيئة التي أشارت إلى هبوب رياح شديدة مصحوبة بالأتربة، شمل هذا القرار جميع المرافئ في المنطقة الشرقية (الدمام، القطيف، سيهات، الجبيل، والخفجي )، مبيناً أن عدد قوارب الصيد العاملة في المنطقة الشرقية تبلغ 6500 قارب مختلفة الأحجام، فيما يتجاوز عدد القوارب الصغيرة 5000 قارب، حيث تشكل أكثر من 75% من إجمالي القوارب العاملة في مجال الصيد.

على ضوء ذلك، فإن نسبة كبيرة من الصيادين لم تدخل إلى أعماق البحر بغرض الصيد بسبب المنع الذي جاء من أجل السلامة، مما أثر بدوره على مستوى العرض في السوق، خاصة وأن المنع استمر بضعة أيام كفيلة بالتأثير على سوق تتم عملية البيع فيه عن طريق المزايدة.

وقد وصف بعض الصيادين قرار المنع والناجم عن الأحوال الجوية يؤدي إلى نقص واضح في عملية تزويد السوق بالأسماك، خاصة وأن نسبة كبيرة من الصيد اليومي توفره القوارب الصغيرة، الممنوعة من الدخول للأسباب المذكورة، إذ إن هذه القوارب توفر الصيد بشكل يومي بخلاف القوارب الكبيرة التي تستمر داخل البحر لأيام عديدة، تصل إلى ستة أيام.

وقالوا إن منع الإبحار خلال الأسبوع الجاري بسبب موجة الأتربة والرياح الشديدة، شكل عاملاً أساسياً وراء انخفاض المعروض من الأسماك المحلية، إذ ساهم في منع أكثر من 5 آلاف قارب صيد من ممارسة الصيد، وإضافة إلى تراجع حجم الصيد المستورد أوجدا ثغرة كبيرة في ميزان العرض والطلب، أدى إلى أن يصل سعر الهامور الصغير و المتوسط مستوى 1000 ريال مقابل 850 ريالاً نهاية الأسبوع الجاري، كما أن سعر الشعري وصل إلى 400 ريال مقابل 300 ريال للمن "16 كغم" في الأسبوع الماضي، فيما بلغ سعر الكنعد 700 ريال مقابل 500 ريال للمن.

وأفادت المعلومات نفسها أن هناك عوامل خارجية غير الأحوال الجوية ساهمت في حدوث هذا الارتفاع، تتمثل في انخفاض حجم الاستيراد من دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة قدرت بحوالي 50%، وذلك لأن سلطنة عمان وضعت ضوابط إضافية تقضي بمنع تصدير بعض أنواع الأسماك مثل الشعري، لمدة 7 أشهر، وهو الذي يمثل نحو 30- 35% من إجمالي الواردات العمانية من الأسماك، كما أن دولة قطر عمدت بدورها لوضع ضوابط مشابهة لتحديد كميات أسماكها المصدرة إلى السوق السعودي.

وكان لهذين العاملين دور مؤثر في ارتفاع أسعار الأسماك في سوق القطيف المركزي للأسماك بالجملة القطيف خلال الأسبوع الماضي زيادة بلغت 25% بالمقارنة مع مستويات الأسعار في الأسبوع الذي قبله، فيما يتوقع أن تواصل الأسعار مسلسل الارتفاعات، نظراً لاستمرار العوامل الداعمة لذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل