المحتوى الرئيسى

أمينة العمري "فتاة دمشق السحاقية" .. صيد ثمين التقطه النظام السوري

06/19 12:57

دبي- العربية.نت

هبطت مدونة "فتاة سحاقية في دمشق" كصيد ثمين على السلطات السورية، بعد أن اعترف شخص أمريكي بأنه صاحبها الحقيقي وأن تلك الفتاة "مزيفة" لا وجود لها، إذ لم تفوت وسائل إعلامها الفرصة في محاولة جديدة لاثبات أن الحملات التي تستهدفها مفبركة.

وكان قراء المدونة فوجئوا يوم الأحد الماضي 12 يونيه/حزيران الجاري باعتذار كتبه شخص أمريكي يدعى توم ماكماستر، قال فيه إنه وراء المواد المنشورة على المدونة، وأن هذه الفتاة التي تدعى أمينة عبدالله العمري، وعمرها 25 عاما، ليست موجودة فعليا في الواقع بل شخصية وهمية.

وأثارت هذه المدونة منذ اطلاقها في شهر فبراير/ شباط الماضي اهتمام وسائل الإعلام الدولية، بالتوازي مع حملات في المواقع الاجتماعية تدعو لإطلاق سراح "الناشطة"، وأبرزها صفحة على موقع "فيسبوك" الاجتماعي بعنوان "أفرجوا عن أمينة عبدالله".

توم ماكماستر

توم ماكماستر

وقال كماستر "لم أكن أتوقع هذا القدر من الاهتمام، ربما صوت السرد قد يكون خيالياً، والشابة لم تكن الشابة السورية موجودة فعليا، إلا أن الحقائق في هذه المدونة صحيحة وغير مضللة فيما يتعلق بالحالة على أرض الواقع."

ويعد ماكماستر 40 عاما، شهادة ماجستير في جامعة ادنبره وهو بحسب الغارديان، ناشط من أجل القضايا العربية، وتعد زوجته بريتا فروليشر أطروحة دكتوراه في الجامعة نفسها حول النمو الاقتصادي السوري، واحتوت المدونة على صور التقطتها بريتا فروليشر، ونشرت على موقعها الخاص لتبادل الصور.

وتدعي المدونة الزائفة أن أمينة كانت في ساحة العباسيين بدمشق، في طريقها للقاء شخص على صلة بالمظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها سورية، فاعترضها 3 مسلحين وسحبوها إلى سيارتهم واقتادوها لمكان مجهول.

وتضمنت أن والد الفتاة حاول البحث عنها، لكن دون جدوى، بسبب تعدد المراكز والأجهزة الأمنية في البلاد، واستبعدت أن تقوم السلطات بقتلها لأنها كانت ستفعل ذلك من قبل لو أرادت.

المدونون غاضبون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل